fbpx
الرياضة

فضائح التحكيم متواصلة

أخطاء وحكم مصاب بوادي زم وورطة قبل الوداد وتطوان والموجه: المديرية تلعب بالنار

تواصلت فضائح التحكيم بالبطولة الوطنية، بعد الأخطاء المؤثرة التي ارتكبت في مباراة سريع وادي والفتح الرياضي أول أمس (السبت)، وقبلها في مباراة المغرب التطواني وأولمبيك آسفي الأربعاء الماضي.

وحسب محمد الموجه، الحكم المتقاعد، فإن الحكم توفيق كورار أعلن ضربة جزاء غير صحيحة لسريع وادي زم، سجل منها هدف الفوز، ولم يعلن عن ضربة جزاء صحيحة للفريق الرباطي، وأخرى لسريع واد زم.

وقاد كورار المباراة، رغم أنه عائد للتو من مباراة مثيرة للجدل، أدارها نهاية الأسبوع الماضي بين النادي القنيطري وجمعية سلا، وشهدت إصابة مساعده رشيد لوازاتي في رأسه، بعد رشقه بحجارة من قبل جماهير الفريق القنيطري.

ورغم الإصابة، عينت المديرية الحكم المساعد المصاب في مباراة أول أمس (السبت) بوادي زم، رغم أنه يحتاج فترة استشفاء لسبعة أيام على الأقل.

وكان كورار «بطل» المباراة التي أثارت زوبعة كبيرة بين الوداد ونهضة بركان، حين رفض هدفا صحيحا للوداد في الدقائق الأخيرة، ما كان وراء إسراع الجامعة إلى عقد لقاء دراسي مع الحكام.

ومباشرة بعد انتهاء توقيفه، عينت المديرية توفيق كورار لمباراة شباب المسيرة ونهضة الزمامرة في قمة بطولة القسم الثاني الأسبوع قبل الماضي، ثم مباراة النادي القنيطري وجمعية سلا في قمة الدورة الماضية من بطولة القسم ذاته، قبل أن تعينه لمباراة أول أمس بين سريع وادي زم والفتح.

وعينت المديرية أيضا الحكم عبد الواحد الفاتحي للمباراة المصيرية بين المغرب التطواني وأولمبيك آسفي (0-0) الأربعاء الماضي، رغم غيابه منذ الدورة 13.

وتعليقا على ذلك، قال الموجه إن «المديرية تلعب بالنار، كيف يعقل أن تعين حكم مبتدئا وغير متمرس في مباراة سد بين فريقين يتصارعان من أجل النزول».

وأضاف الموجه أن هذا التعيين لم يكن صائبا، وأن الحكم حرم المغرب التطواني من ضربة جزاء واضحة في الوقت بدل الضائع، ليخلص إلى التأكيد أن “هناك خللا كبيرا في المنظومة”.

ووجدت المديرية نفسها في ورطة لوجود حكمين فقط مؤهلين لإدارة مباراة الوداد والمغرب التطواني اليوم (الاثنين)، هما يوسف الهراوي ومحمد النحيح، وذلك بسبب سوء تدبير لائحة الحكام المتاحين، ومشكلة تأهيل الحكام الصاعدين، من خلال عدم منحهم الفرصة الكافية لقيادة مباريات النخبة.

ولا تملك المديرية أي خيار غير تعيين هراوي أو النحيح، علما أنها غير راضية عن النحيح، بسبب ارتكابه خطأين في مباراة يوسفية برشيد والفتح الرياضي الأربعاء الماضي، إذ لم يعلن ضربتي جزاء للفريق المحلي، حسب تحليل الموجه.

عبد الإله المتقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى