الرياضة

مفارقات البطولة مستمرة

نناح ونغاه لعبا دورة واحدة مرتين بقميصين مختلفين والتيازي يحكم مباراتين في جولة واحدة

سجلت البطولة الوطنية لاتصالات المغرب مفارقة جديدة، بمشاركة اللاعبين أيوب نناح وفابريس نغاه مع الرجاء في مباراة الجيش الملكي المؤجلة عن الدورة الرابعة أول أمس (الأربعاء)، بملعب مراكش.
وسبق للاعبين أن خاضا الدورة نفسها بقميص فريقهما السابق الدفاع الجديدي الذي واجه حينها اتحاد طنجة، وفاز عليه بهدف لصفر في ملعب العبدي بالجديدة.

وقاد تلك المباراة الحكم هشام التيازي، الذي قاد مباراة أول أمس أيضا، والتي فاز فيها الرجاء بهدفين لواحد.

ويمنع نص قانوني مشاركة اللاعبين نغاه ونناح مع الرجاء في مباراة أول أمس، بما أنهما لم يكونا مؤهلين معه أثناء إجراء الدورة الرابعة، والتي أجلت عنها مباراة الفريق الأخضر أمام الجيش الملكي.
وتنص المادة 62 من قانون الانتقالات واللاعبين على أنه «وحدهم اللاعبون المؤهلون في الموعد الأصلي للمباراة، وغير الموقوفين، مؤهلون للتسجيل في ورقة المباراة».

وتضيف المادة نفسها في الفقرة الثانية «في حال المباراة المؤجلة، أو المعادة، وحدهم اللاعبون المؤهلون مع ناديهم في الموعد المحدد في المباراة الأولى هم المؤهلون للمشاركة فيها».

ورخصت لجنة الرخص وقانون اللاعب بالجامعة للرجاء بإشراك اللاعبين الجدد في المباريات المؤجلة، بدعوى أن هذه المباريات ليست مؤجلة وإنما لم تكن مبرمجة، الأمر الذي يتعارض مع برامج الدورات السابقة، والتي تشير كلها إلى أن تلك المباريات مؤجلة.

وشارك زكرياء الوردي أيضا في الدورة الرابعة مرتين، الأولى بقميص فريقه السابق المغرب التطواني، حين لعب ضد الكوكب المراكشي، وانهزم أمامه بأربعة أهداف لواحد، والثانية بقميص الرجاء أول أمس.
وسبق للجامعة أن سمحت في الموسم الماضي بمشاركة أمين تيغزوي وأمين الحسوني في مباراة مؤجلة مع الوداد عن مرحلة الذهاب، رغم أنهما لعبا الدورة نفسها بقميص أولمبيك خريبكة.

عبد الإله المتقي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق