fbpx
مجتمع

التجار “المعوزون” يطالبون بنصيبهم من “راميد”

فصحي: عدد من التجار لا تسعفهم مداخليهم للولوج إلى التأمين الخاص

أثار الشروع في أجرأة نظام المساعدة الطبية للفئات المعوزة (راميد)، المعلن عن انطلاقته الرسمية من طرف الملك يوم 13 مارس الماضي، الانتباه إلى عدد من الفئات الاجتماعية والمهنية المحرومة، موضوعيا وماديا، من الولوج إلى التغطية الصحية والاجتماعية، سواء بشركات التأمين بالقطاع الخاص، أو ضمن مؤسسات التأمين الصحي العمومي، ضمنها فئة التجار والحرفيين الصغار الذين يجدون، اليوم، صعوبة بعدد


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   


زر الذهاب إلى الأعلى