fbpx
حوادث

البراءة لمستشار “بيجيدي” بجماعة تازة

برأ قسم جرائم الأموال الابتدائي بغرفة الجنايات باستئنافية فاس، أخيرا، مستشارا بجماعة تازة من حزب العدالة والتنمية، من تهم “اختلاس وتبديد أموال عامة وأخذ منفعة عامة من مشروع يتولى إدارته واستغلال النفوذ”، لاتهامه بتفويت صفقة تدبير وكراء المسبح البلدي لقريبه مسير شركة برئ يدوره من التهم ذاته.
ووقع المتهم أحد نواب رئيس جهة فاس مكناس وعضو غرفة التجارة والصناعة والخدمات بالجهة، دون صفة قانونية محضر اجتماع لجنة فتح الأظراف لكراء هذا المرفق العام الذي تنافست فيه عشر شركات وآل لشركة قريبه الكائن عنوانها بعنوان شركة المتهم نفسه، مقابل 535 ألف درهم أعلى مبلغ مقترح من طرف الشركات لم يستدع للسمسرة بعضها.
وقام بذلك رغم أن صفته في اللجنة استشارية فقط، بعدما استدعاه رئيس الجماعة، لخبرته في المجال، بعد نحو شهر من انعقاد دورة فبراير 2016 التي قرر فيها المجلس بالإجماع، تخصيص 200 ألف درهم لإصلاح المسبح وترميمه، قبل كرائه بطريقة طعنت فيها الهيأة الوطنية لحماية المال العام التي قدمت شكاية ضدهما إلى النيابة العامة بفاس.
واستمعت هيأة الحكم برئاسة القاضي محمد لحية، إلى جمال المسعودي رئيس الجماعة، شاهدا أكد أن سلامة مسطرة كراء المسبح واحترام الشركة نائلة الصفقة لدفتر التحملات، نافيا وجود أي محاباة لها أو تدخل من عضو اللجنة لفوزها بهذه الصفقة، ودليله عدم احتجاج أي شركة منافسة على الظروف التي مرت فيها، ما أكده مسؤول إحداها استمع له شاهدا. واستمع في الجلسة نفسها إلى خمسة شهود بينهم مديرة المصالح بالجماعة التي أكدت عدم قانونية توقيع العضو على المحضر، وسارت في الاتجاه نفسه لتصريحات الرئيس والمتهمين، القائلة بسلامة الصفقة، مؤكدة أن الإصلاح الذي باشرته الجماعة، تم قبل إطلاق الصفقة التي أثارت احتجاج فعاليات محلية لجأت إلى القضاء الذي أمر الفرقة الجهوية للأمن بفاس بالتحقيق فيها.
وأنكر المستشار المنسوب إليه كما صاحب الشركة نائلة الصفقة الذي أبرز خسارته في نحو 49 ألف درهم، عكس ما اتهمتهما الهيأة المشتكية، من إثرائهما من المال العام، وحجتها قرابتهما وعنوان الشركة المطابق لمحل تجاري في ملكية المستشار المتابع في حالة سراح، ما يخالف مقتضيات الفصل السابع من دفتر التحملات المتعلق بمراجعة واجبات الإيجار.
حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى