fbpx
حوادث

سنتان لحدث هتك عرض قاصر

أدانت غرفة الجنايات الابتدائية التابعة لمحكمة الاستئناف بالجديدة، الثلاثاء الماضي، خياطا حدثا وحكمت عليه بسنتين حبسا، ستة أشهر منها نافذة والباقي موقوف التنفيذ، بعد متابعته من أجل جناية هتك عرض قاصر بدون عنف، طبقا للفصلين 484 و488 من القانون الجنائي.

وتقدمت والدة الفتاة القاصر بشكاية لدى الشرطة القضائية التابعة للمنطقة الأمنية بسيدي بنور، أفادت فيها أن المتهم خطب بنتها فرفضت الاقتران به لعطالته وسوء سلوكه، مضيفة أن بنتها اختفت عن الأنظار، وعلمت في ما بعد من إحدى زميلاتها، أنه عمل على تهريبها والاختلاء بها ما نتج عن ذلك افتضاض بكارتها.

وألقت الضابطة القضائية القبض على المتهم الحدث ووضعته تحت تدابير الحراسة النظرية لتعميق البحث معه، واستمعت إلى الضحية، التي صرحت أنها كانت تعيش مع والدتها عند أخوالها، وضعية صعبة، معترفة بربطها علاقة غرامية مع المتهم منذ أربع سنوات وأنها كانت تلتقي به قرب المدرسة وكانت تختلي به، واضطرت لقطع علاقتها به تحت إلحاح والدتها. وعادت إليه وتطورت علاقتهما إلى ممارسة الجنس برضاها، مضيفة أنها اقترحت عليه السفر معا إلى مراكش، حيث قضيا أياما هناك، مارسا فيها الجنس عدة مرات وافتض بكارتها برضاها.

واستمعت الضابطة القضائية إلى المتهم بحضور ولي أمره، فأكد تصريحات الفتاة، وأقر بربطه علاقة غير شرعية معها، امتدت لأربع سنوات وكانت تتردد عليه ورغب في الزواج منها، لكن والدتها رفضت طلبه، معترفا بافتضاض بكارتها وأعرب عن رغبته في الزواج منها.

أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى