fbpx
الرياضة

حقائق جديدة تورط الوزارة في قضية “الكان”

الطالبي برمج إصلاحات بأربعة ملايير بملاعب خصيصا للبطولة قبل تبرئه منها

كشفت معطيات حصلت عليها «الصباح»، أن رشيد الطالبي العلمي، وزير الشباب والرياضة، كان على علم بتنظيم المغرب لكأس إفريقيا 2019، وبرمجت وزارته إصلاحات بكلفة عالية بالملاعب التي ستحتضن البطولة، قبل أن يعلن في نهاية المطاف أن هذه المنافسة لا توجد في أجندة الوزارة الثلاثاء الماضي.

وبرمجت وزارة الشباب والرياضة إصلاحات بقيمة ملياري سنتيم لإعداد ملعب فاس خصيصا لاحتضان مباريات في كأس إفريقيا 2019، وهي الإصلاحات التي كان مقررا أن تنطلق الاثنين الماضي، وتستمر أربعة أشهر، قبل أن تتسرب أخبار عن تأجيلها، بعد انسحاب المغرب من “الكان”.

ورصدت الوزارة 500 مليون تقريبا للقيام بأشغال صيانة في ملاعب أكادير وطنجة ومراكش والرباط، فيما صدرت تعليمات لإصلاح ملعب محمد الخامس، التابع لمجلس مدينة الدار البيضاء، وتشرف عليه شركة “البيضاء للتهيئة”.

وأضافت المصادر أن الحكومة، ممثلة بوزارة الشباب والرياضة، ظلت على اطلاع كامل بملف احتضان المغرب لكأس إفريقيا 2019، وتحركات الجامعة في هذا الإطار، قبل أن يخرج الوزير رشيد الطالبي العلمي بتصريحاته، ويتملص كليا من الملف، خصوصا عندما قال إن هذه البطولة لا توجد ضمن أجندة المغرب، وإنه لم ولن يترشح لتنظيمها، و”لا يمكنه أن ينظم البطولة فقط لإرضاء شخص أو شخصين”.

وأضاف الوزير أيضا أن قانون المالية لسنة 2019 لم يأخذ بعين الاعتبار موضوع تنظيم كأس إفريقيا.

وخلصت المصادر نفسها أن الطالبي سعى من خلال تصريحاته إلى استغلال الموضوع سياسيا، سيما في ظل الاهتمام الكبير للرأي العام بالموضوع، بين مؤيدين ومعارضين.

وتابعت المصادر أن الطالبي وفوزي لقجع، رئيس جامعة كرة القدم، تلقيا تعليمات بعدم تقديم ملف الترشح، دون أن يتفقا على طريقة إعلان القرار، قبل أن يفاجئ الوزير الجميع، ويتبرأ من الملف جملة وتفصيلا، معطيا الانطباع بأن لقجع هو المسؤول الوحيد عن هذا الملف.

عبد الإله المتقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى