حوادث

الضريبة الخصوصية السنوية على السيارات 2/1

ضرورة تفعيل مقتضيات المادة 179 من المدونة العامة للضرائب

تعتبر الضريبة الخصوصية السنوية على السيارات من الضرائب التي أنشئت منذ السنوات الأولى للاستقلال، وذلك بواسطة ظهير 13يوليوز1957 الذي نسخته المادة السابعة من قانون المالية رقم 40 ـ 08 للسنة المالية 2009.

تشكل اليوم بالإضافة إلى الضريبة على الشركات والضريبة على الدخل والضريبة على القيمة المضافة وضريبة التسجيل وحقوق التنبر، العمود الفقري للمنظومة الضريبية المغربية العصرية.
وهي من الضرائب المضمونة الأداء التي تحقق للخزينة مداخيل إضافية عند بداية كل سنة مالية هي في أمس الحاجة إليها، من اجل تغطية النفقات المتزايدة والملحة التي تفرضها اكراهات الظرفية.
وقد تم تنظيم أحكامها في المواد من 259 إلى 266 بالإضافة إلى المادتين 179 و208 من المدونة العامة للضرائب، سواء من حيث نطاق تطبيقها أو تعريفاتها أو فترة استخلاصها أو الجهات المكلفة بعمليات الاستخلاص أو تلك المكلفة بإثبات المخالفات المتعلقة بها.
وهذا ما سوف نعمل على بسطه وتبسيطه من خلال محاور نطاق تطبيق الضريبة الخصوصية السنوية على السيارات، وتعريفة الضريبة وفترة استخلاصها، وأخيرا الجهات المكلفة باستخلاص وتحصيل الضريبة
لنخلص في الأخير إلى إبداء بعض الملاحظات الموجهة الى من يهمهم الأمر.
نطاق تطبيق الضريبة الخصوصية السنوية على السيارات
 تفرض الضريبة الخصوصية السنوية على السيارات على جميع السيارات والعربات المسجلة بالمغرب والمبينة في الفصل 20 من القرار الوزيري الصادر في 24 يناير1953 بشان مراقبة السير والجولان، سواء كانت مملوكة لأشخاص طبيعيين أو معنويين كما تفرض أيضا على العربات النفعية ًبيكوب UP ـ PICK ذات المحرك كازوال ًgazoil ًوالمملوكة لأشخاص طبيعيين وكذا السيارات التابعة للجماعات المحلية وبعض السيارات التابعة للدولة.
غير انه تعفى من الضريبة المذكورة السيارات والعربات المعدة للنقل العمومي للأشخاص، وسيارات الاجرة، والعربات النفعية التي يزيد مجموع وزنها مع حمولتها على 3000 كيلوغرام، والدراجات النارية، وآلات الأشغال العمومية، والجرارات، والسيارات الدبلوماسية شريطة المعاملة بالمثل للدولة المغربية، والعربات التابعة للهلال الأحمر والتعاون الوطني وتلك المحجوزة قضائيا، والسيارات التي مضى على استعمالها أكثر من 25 سنة، والعربات التالية المملوكة للدولة، وسيارات الإسعاف وتلك المجهزة بالمعدات الصحية، وسيارات التدخل التابعة للأمن الوطني والقوات المساعدة والوقاية المدنية باستثناء سيارات المصلحة المغلقة، والسيارات العسكرية بما فيها تلك التابعة للدرك الملكي ماعدا سيارات المصلحة المغلقة.
الضريبة وفترة استخلاصها
تحدد تعريفات الضريبة الخصوصية السنوية على السيارات حسب ماجاء في المادة 262 من المدونة العامة للضرائب بحسب أصناف السيارات سواء من حيث قوتها الجبائية أو الوقود الذي تستعمله السيارة (بنزين او كازوال) أو بحسب الغرض المخصصة له كالعربات النفعية ذات المحرك دييزيل.
 أما بالنسبة إلى العربات النفعية ًبيكوب ً ذات المحرك ًكازوال ًفتطبق عليها الضريبة بالتعريفة نفسها المفروضة على السيارات ذات المحرك بنزين، رغم أنها ذات محرك كزوال بشرط أن تكون مملوكة لأشخاص طبيعيين، وهذا يعني أن العربات النفعية بيكوب ذات المحرك دييزيل العائدة ملكيتها لأشخاص معنويين تطبق عليها التعريفة المقررة للعربات المستخدم فيها الكازوال، وهذا ما قد يغيب على العديد من أعوان ومأموري إدارة الضرائب، لأن التمييز ما بين الشخص الطبيعي والشخص المعنوي المالك للسيارة مازال قائما بصريح نص المادة 262 المشار إليها أعلاه، وهو تمييز نتمنى أن يزول.
 أما في ما يخص السيارات والعربات المعفاة من الضريبة، أي تلك التي مضى على استخدامها أكثر من 25 سنة المشار إليها في الفقرة 12 من المادة 260 من المدونة العامة للضرائب فيمكن لأصحابها أو مالكيها بعد الإدلاء بما يثبت ذلك ـ طلب شهادة الإعفاء من الضريبة بالإضافة إلى صويرة   مجانية توضع على الزجاجة الأمامية للسيارة.
 وتمتد فترة استخلاص أو تحصيل أو أداء الضريبة من فاتح إلى متم شهر يناير من كل سنة جبائية، وفي حالة عدم الأداء خلال هذه المدة أو التأخير في الأداء تفرض الجزاءات المنصوص عليها في المادة 208 من المدونة العامة للضرائب، وذلك بنسبة 10 في المائة كذعيرة و5 كزيادة عن الشهر الأول من التاخيرو0.50 عن كل شهر وجزء شهر موال مع حد أدنى قدره 100.00 درهم.
وإذا ثبت التأخير كيفما كانت مدته، بموجب محضر قانوني تم تحريره من لدن الأشخاص الذين عهدت إليهم المادتان 264 و265 من المدونة العامة للضرائب بالتثبت من المخالفات بهذا الشأن وهم أعوان إدارات الضرائب والجمارك والأمن الوطني والدرك الملكي والمياه والغابات… فان الذعيرة المذكورة تحدد في نسبة 100 في المائة من مبلغ الضريبة أو جزء الضريبة المستحق على السيارة، بغض النظر عن إيداع السيارة مستودع الحجز.
أما عدم وضع الصويرة  Viqnetteعلى الزجاجة الأمامية للسيارة lepare.brise يترتب عنه إذا تمت معاينة ذلك بمحضر منجز من طرف الأشخاص المؤهلين المذكورين أعلاه، أداء غرامة محددة في مبلغ 100.00درهم.
الجهات المكلفة باستخلاص وتحصيل الضريبة
يعهد باستخلاص وتحصيل الضريبة الخصوصية السنوية على السيارات إلى قباض إدارة الضرائب أو المحاسبين العموميين التابعين للمديرية العامة للضرائب، والمأذون لهم بذلك قانونا يساعدهم في ذلك أعوان وموظفو مكاتب التسجيل والتنبر ومختلف المصالح الضريبية الموازية طبقا لمقتضيات المادة 179 من المدونة العامة للضرائب،  وقد عهدت الفقرة الثالثة من المادة نفسها بعمليات الاستخلاص بالإضافة إلى المصالح الضريبية المذكورة إلى شركات التامين وإعادة التأمين، وذلك وفق الشروط والكيفيات المحددة بمقتضى قرار صادر عن وزير المالية.

المختار السريدي: مفتش إقليمي للضرائب

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق