fbpx
وطنية

موظفو سوق الجملة بالبيضاء يضربون

يعود المكتب المحلي لموظفي وعمال سوق الجملة للخضر والفواكه بالدار البيضاء التابع للنقابة الديمقراطية للجماعات المحلية (ف.د.ش) إلى خوض إضراب جديد عن العمل يوم غد (الجمعة)، احتجاجا على “سياسة اللامبالاة التي تنهجها إدارة الجماعة الحضرية مع قضايا وحقوق الموظفين، ونهج أسلوب ربح الوقت وذر الرماد في العيون من خلال الحوارات المغشوشة الهادفة إلى إبطال الديناميكية النقابية داخل سوق الجملة”.
وقال خالد وزيني، الكاتب العام الجهوي للنقابة الديمقراطية للجماعات المحلية بالدار البيضاء، في تصريح لـ”الصباح”، إن السيل بلغ الزبى بهذا المرفق العمومي الذي وصل حالة من التدهور غير مسبوقة لم يشهدها في تاريخه. وعبر وزيني عن شكوكه في استغلال البعض للظروف الراهنة التي  يمر منها سوق الجملة لممارسة أنواع التهميش والإقصاء ضد الموظفين والعمال.
وفي هذا الإطار، طالب المكتب المحلي بإطلاق سراح رواتب الموظفين المعنيين، مستنكرا قرار التوقيف الذي يعتبر بمثابة إدانة في حقهم، خلافا لما هو معمول به في مثل هذه الملفات بالإدارة العمومية، ملحا في طلب تنصيب محامي مجلس الجماعة الحضرية للترافع عنهم، مادامت الأخيرة غير مطالبة بالحق المدني في ملف سوق الجملة، مع الكشف عن الحقائق الكاملة عما يجري في الكواليس وظروف هذه الاعتقالات التي وصفتها النقابة بالجائرة.
ويطالب المكتب المحلي لموظفي وعمال سوق الجملة للخضر والفواكه بالصيانة العامة لمقرات العمل التي تشهد تدهورا كليا، خاصة الموازين وبرج المراقبة، علما أن العمال يشتغلون بشكل متواصل طوال أيام الأسبوع دون انقطاع على امتداد الليل والنهار. كما يطالب بصيانة الآليات المعلوماتية للموازين وتوفير التجهيزات المكتبية وتوفير الحماية والأمن للموظفين من اللصوص والجانحين، والمراقبة الصحية المستمرة وصيانة أجهزة التكييف الذي يعود عمرها أكثر من عشرين سنة، وتوفير البذلات السنوية التي تحترم شروط الصحة والسلامة وتغيرات أحوال الطقس والأعمال الشاقة والتلوث.

يوسف الساكت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى