fbpx
الرياضة

مراكش حاضرة في فضيحة بنزيمة

وكيل أعماله اتهمه بمحاولة اختطافه رفقة أصدقائه بسبب 50 ألف أورو
مازالت أبحاث النيابة العامة بباريس مستمرة بخصوص تورط الدولي الفرنسي كريم بنزيمة، في عملية اختطاف وكيل أعمال لاعبين، رفقة بعض أصدقائه، بسبب عدم توصلهم بمبلغ مالي بقيمة 50 ألف أورو.
وفجرت صحيفة «لوموند» الفرنسية قبل أيام حقائق صادمة حول القضية، إذ قالت إنها بدأت بمراكش عندما حجزت الجمارك هناك المبلغ، بعدما حاول شخص يدعى «ليو» مد بنزيمة بالأموال، والتي توصل بها من راع رسمي لم يذكر اسمه.
واعتقل «ليو» من قبل أمن مطار مراكش، بعدما تبين أنه كان يريد تهريب الأموال، وهي القصة التي رفضها أصدقاء بنزيمة معتقدين أن «ليو» حاول خداعهم من أجل الاحتفاظ بالمبلغ المالي لنفسه، ما دفعهم إلى مطاردته واختطافه واحتجازه.

اختطاف على طريقة “المافيا”

في 7 أكتوبر الجاري وصل «ليو» إلى الدائرة الأمنية 13 بباريس بعدما أطلق سراحه بمراكش، ليفاجأ بوجود سيارة رباعية الدفع سوداء اللون مركونة قرب الدائرة، وبها أشخاص قال «ليو» إنهم أصدقاء بنزيمة، حاولوا اختطافه رغم رفضه مرافقتهم، وهو الأمر الذي دفعه للهرب قبل أن يقرر وضع شكاية بعد أيام لدى الأمن، متهما بنزيمة وأصدقاءه بمحاولة اختطافه وسط باريس.
وقال «ليو» للأمن الفرنسي إنه كان وكيلا لأعمال بنزيمة قبل أن يستغني عنه بسبب هذه القضية، وإن محاولة الاختطاف كانت بسبب عدم توصله بمبلغ 50 ألف أورو.
وفتح الأمن تحقيقا في النازلة مستدعيا «ليو»، والذي أظهر دلائل على محاولة اختطافه، إذ سيعتمد المحققون على كاميرات مراقبة في شوارع باريس، لتحديد مسار السيارة التي تحدث عنها المشتكي وحاولت اختطافه.

بنزيمة ينفي

بعد انتشار الخبر في وسائل الإعلام الفرنسية والعالمية، رفض بنزيمة كل الاتهامات وقال إنه لم يتعامل قط مع «ليو»، بل أوضح محاميه سيلفيان كورمي أن الدولي الفرنسي لا يعرف أبدا ليو ولم يسبق له أن وكله على أعماله.
وقال محامي لاعب ريال مدريد إن بنزيمة لا يعرف قصة السيارة السوداء التي حاولت اختطاف ليو، نافيا وجوده فيها أو معرفة من كان داخلها، مضيفا أن الهدف من هذه القصة التأثير على مسيرة اللاعب وتحقيق أرباح باسمه.
وأدان محامي بنزيمة ليو وقال إنه يحاول التغطية على جرائمه ومحاولاته لتهريب الأموال، عن طريق افتعال قصة بإقحام بنزيمة فيها، مشيرا إلى أن لاعب الريال قرر رفع دعوى قضائية ضد ليو بتهمة الخيانة وشهادة الزور والإبلاغ بجريمة وهمية، مبرزا أنه اعترف لدى الأمن أن بنزيمة لم يكن في السيارة التي ادعى أنها حاولت اختطافه.

“ليو” متشبث بأقواله

حسب محامي «ليو»، جوزيف سابان، فإن بنزيمة يحاول تبرئة نفسه بالتوجه بدوره إلى القضاء، مشيرا إلى أن ذلك سيعرضه لمحاسبة أكبر وعقوبة قاسية، خاصة أنه يعرف كل الأشخاص الذين حاولوا اختطاف موكله.
وأوضح سابان أن بنزيمة متورط في القضية رغم أنه لم يكن في السيارة، لكنه كان يعلم بعملية أصدقائه من أجل استرجاع مبلغ 50 ألف أورو، بعدما كذبوا «ليو» بخصوص اعتقاله بمراكش وحجز المبلغ المذكور.
ورفض ليو التراجع عن محضره أمام الأمن، إذ بدأت المصالح الأمنية بنانت وباريس بالتنسيق بينها من أجل حل المشكل، خاصة أن كل طرف يتشبث بأقواله.

مسيرة بنزيمة في خطر

باتت مسيرة الدولي الفرنسي على محك مجددا خاصة بعد توالي التحقيقات التي تهمه وبعض أصدقائه، بدءا من قضية «فيديو فالبوينا» زميله بمنتخب فرنسا السابق، والذي اتهمه بالابتزاز وبالضغط عليه من أجل الحصول على أموال رفقة بعض أصدقائه.
ونشرت آنذاك الصحف الفرنسية تقارير أكدت فيها علاقة بنزيمة ببعض أصدقائه من أصول مغاربية، ينشطون في جرائم الأموال والجنح بفرنسا، بل فيهم من له سوابق كثيرة، مقربون جدا من لاعب الريال.
وأثارت هذه القصة، والتي انتشر إثرها فيديو جنسي لفالبوينا، زلزالا رياضيا بفرنسا حرم خلاله بنزيمة من حمل قميص المنتخب إلى يومنا هذا، بل توترت العلاقة بينه وبين الاتحاد الفرنسي إلى حد التراشق في وسائل الإعلام. ورغم كل تلك الأحداث لم يشأ الريال التدخل في كل هذا، إذ اعتبر أن بنزيمة منضبط في التداريب ولا يرى سببا لإدانته، بما أن الأمر لم يصل إلى حدود اعتقاله.

هل هي مؤامرة؟

بسبب ما صدر في الصحف الفرنسية بخصوص قصة الاختطاف، رأى بنزيمة أنه يتعرض لمؤامرة تستهدفه منذ سنوات، وأنها كانت سببا في الإطاحة به من منتخب فرنسا.
وقال بنزيمة في تدوينة في مواقع التواصل الاجتماعي إنه «لا يمكن أن يكون العالم جادا» في اتهاماته له، وإنه يعيش حياة طبيعية لا علاقة لها بما يروج في الإعلام.
واعتبر بنزيمة أن مسيرته الرياضية خالية من المشاكل وهو دليل على أن حتى حياته خارج الملاعب طبيعية، معلقا على التشكيك في صداقاته مع بعض الأشخاص ب»الخرافات».
ووجد بنزيمة الفرصة مواتية للرد على بعض الإشاعات بخصوص رحيله عن الريال، قائلا إنه تربى هناك وسيبقى داخله سنوات أخرى، وأنه لا يفكر في الرحيل إلى ناد آخر لأنه يحب مدريد ولديه علاقات صداقة مع كثيرين ويكن لهم احتراما كبيرا.
وتأتي هذه القضية بعد أيام قليلة من تراشق إعلامي بين رئيس الاتحاد الفرنسي ولاعب الريال، إذ رفض فيه المسؤول الفرنسي أن يتم استدعاء بنزيمة للمنتخب، وهو الأمر الذي لم يرق لبنزيمة الذي طالبه باحترامه، بما أنه لم يحمل قميص المنتخب الفرنسي منذ مدة طويلة.
إنجاز: العقيد درغام

في سطور
الاسم الكامل: كريم بنزيمة
تاريخ ومكان الميلاد: 19 دجنبر 1987 بليون الفرنسية
جنسيته فرنسية وجزائرية
مركزه: مهاجم
طوله: 185 سنتمترا
تلقى تكوينه في ليون الفرنسي
لعب لليون من 2005 إلى 2009
يلعب لريال مدريد منذ 2009
لعب 81 مباراة دولية مع منتخب فرنسا
ألقابه الفردية:
أفضل لاعب فرنسي في 2011 و2012 و2014
هداف الدوري الفرنسي في 2007
أفضل لاعب في الدوري الفرنسي في 2008
ألقابه الجماعية:
لقب كأس العالم للأندية في 2014 و2016 و2017
لقب كأس السوبر الأوربي في 2014 و2016 و2017
لقب عصبة الأبطال الأوربية في 2014 و2016 و2017 و2018
بطل فرنسا في 2005 و2006 و2007 و2008
بطل إسبانيا في 2012 و2017
بطل كأس إسبانيا في 2014
بطل كأس السوبر الفرنسي في 2006 و2007
بطل كأس السوبر الإسباني في 2012 و2017

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى