الرياضة

تطوان يغرق

بنحسيان قال إنه غير خائف على الفريق والدميعي صرح أن الجمهور يخجله

واصل أولمبيك آسفي حصد النقط في ميدانه، عندما تمكن من تحقيق الفوز على المغرب التطواني، بهدف لصفر مساء أول أمس (الاثنين)، بملعب المسيرة الخضراء بآسفي، ضمن الدورة الخامسة من البطولة.

وأحرز الهدف الوحيد للفريق المحلي يحيى عطية الله من ضربة جزاء في الدقيقة 22، وأنهى الفريق التطواني المباراة بعشرة لاعبين، بعدما أشهر الحكم عبد العزيز المسلك البطاقة الحمراء في وجه زكرياء الوردي.

ولفت الحكم الشاب عبد المسلك انتباه الحاضرين، بمرونته في تدبير المباراة وتموضعه السليم، إذ كان قريبا من جميع العمليات، ولم تلق قراراته أي احتجاج، بما في ذلك حالة الطرد.

وبهذا الفوز رفع الفريق العبدي رصيده إلى 10 نقاط، وارتقى إلى المركز الثاني بفارق الأهداف عن المتصدر الكوكب المراكشي، فيما تقهقر المغرب التطواني إلى الرتبة الأخيرة بنقطة.

وقال المدرب هشام الدميعي»فزنا بثلاث نقط غالية، نهديها إلى جمهورنا. صراحة يخجلنا هذا الجمهور بتفاعله مع الفريق وطريقة تشجيعه ودعمه. تحية كبيرة للاعبي فريقي، فبعد الإقصاء من منافسات كأس العرش، كان لدينا هدف وهو عدم تضييع أي نقطة في ميداننا. في مباراة اليوم كانت الفرصة مواتية. دخلنا أطوارها بشكل جيد، وتقدمنا في النتيجة. بطبيعة الحال ووفق مجريات اللعب كان بإمكاننا إحراز أهداف أخرى».

وقال عبد الواحد بنحساين، مدرب المغرب التطواني، «الفريق عرف تغييرا كبيرا. خسرنا مباراة وضاعت منا نقاط ثمينة، لكن في المقابل ربحنا لاعبين شبابا يلعبون لأول مرة. تقريبا الفريق مشكل في أغلبه من لاعبين صغار في السن، وقدموا ما كان منتظرا منهم».

وأضاف بنحساين «بالنسبة إلي، فأنا راض عن الأداء في هذه المباراة. نحن في إطار تكوين فريق للمستقبل. نسير في الاتجاه الصحيح. جميع مكونات الفريق تقوم بعمل كبير».

حسن الرفيق (آسفي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق