fbpx
الرياضة

“كان 2019” … الصراع الخفي

المغرب لم يعد مرشحا وحيدا إذا سحبت البطولة من الكامرون

دخل المغرب أخيرا صراعا كرويا جديدا يتمثل في تنظيم كأس إفريقيا 2019، بعدما تأكد بشكل كبير سحب التنظيم من الكامرون، بسبب عدم جاهزية البلد لتنظيم الحدث القاري.

وتعاني الكامرون تأخرا كبيرا في إنجاز المشاريع المتعلقة بالملاعب والبنية التحتية والفنادق، وما إلى ذلك من التزامات وضعتها أمام الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم «كاف» في وقت سابق.

وخير دليل على ذلك الخرجات الإعلامية للملغاشي أحمد أحمد، رئيس «كاف»، والتي قال فيها لمنابر دولية وإفريقية، إنه لن يقبل بتنظيم كأس إفريقيا في ظروف مماثلة.

ولكل هذه الأسباب دخل المغرب معترك النزاع، ليصبح أول مرشح لتنظيم الحدث، لكنه سيجد نفسه أمام صراع ومنافسة قوية مع مصر وجنوب إفريقيا ونيجيريا والجزائر.

تأجيل القرار … لمصلحة من؟

قرر المكتب التنفيذي للكونفدرالية الإفريقية، تأجيل الإعلان عن قراره النهائي بخصوص كأس إفريقيا 2019، إلى ما بعد مؤتمره الذي انتهت أشغاله أخيرا بشرم الشيخ المصرية، لتفادي التأثير على الانتخابات الرئاسية الكامرونية.

واطلع المكتب التنفيذي ل»كاف» على تقرير اللجنة التي زارت الكامرون مرات عديدة، إذ حسب منابر إعلامية إفريقية كثيرة، فإنه تضمن انتقادات شديدة للاتحاد الكامروني والسلطات المحلية، بسبب تأخير إنجاز المشاريع، بل وأكد وجود صعوبات بالغة في إتمامها بسبب مشاكل اجتماعية واقتصادية كبيرة، فيما باتت الحكومة الكامرونية عاجزة عن إيجاد الحل.

وكان هذا التقرير سببا رئيسيا في غضب رئيس «كاف»، والذي دفعه إلى الخروج بتصريحات نارية تجاه الكامرون، إذ ذهب إلى حد القول إنه لا يمكن تنظيم المسابقة هناك.
غير أن تأجيل الإعلان عن قرار سحب التنظيم من الكامرون، منح لهذا البلد فرصة ذهبية لتدارك الموقف في آخر لحظة، وهو ما فعله بعدما قرر رئيس «كاف» زيارة الكامرون في 2 أكتوبر الجاري، بمساعدة بعض اللاعبين السابقين مثل صامويل إيتو.

والتقى أحمد أحمد رئيس الكامرون بول بيا، في زيارته الأخيرة، إذ تبادل الطرفان أطراف الحديث حول الكرة الإفريقية، خاصة كأس إفريقيا 2019، إذ أصر الرئيس الكامروني على أن بلاده لا تنوي التفريط في تنظيم الحدث القاري بأي ثمن، معترفا بوجود تقصير بخصوص إتمام المشاريع المتفق عليها مع «كاف».

بدوره خرج رئيس «كاف» بتصريح قال فيه إن الجهاز القاري لم يفكر في سحب التنظيم من الكامرون، لكنه شدد على أن البلد هو من عليه العمل لإثبات أنه جاهز لتنظيم الحدث الرياضي الكبير، وأن مسؤوليه هم من بإمكانهم التنازل عن التنظيم إذا أخلوا بالتزاماتهم.

وذهب رئيس «كاف» أكثر من ذلك قائلا، إن الكنفدرالية لا تملك خيارا بديلا إذا لم تتمكن الكامرون من تنظيم «كان 2019»، وأن القرار يعود في النهاية إلى المكتب التنفيذي إذا ما ثبت عدم قدرة البلاد على التنظيم الصيف المقبل.

ثلاث دول تتحين الفرصة

في انتظار قرار المكتب التنفيذي ل»كاف» في بداية نونبر المقبل، فإن دولا تتحين الفرصة للانقضاض على شرف تنظيم كأس إفريقيا 2019، إذ لم يعد المغرب وحده في السابق، وانضافت إليه الجزائر وجنوب إفريقيا ومصر.

وانتقدت الصحافة الكامرونية في وقت سابق محاولة المغرب الاستفادة من مشاكل البلاد لتنظيم كأس إفريقيا 2019، إلا أنه بات أمام مرشحين كثر يتحينون الفرصة من أجل تعويض الكامرون، بعدما أصبح من المؤكد سحب التنظيم إذا بقيت الأمور على ما هي عليه.

وعبر المغرب في فترة سابقة عن دعمه للكامرون لتنظيم كاس إفريقيا، لكنه لن يتنازل عن حقه في تقديم ملف ترشحه لتنظيم المسابقة، إذا فتحت «كاف» الترشيحات مجددا لتعويض الكامرون، بل يعتبر من بين المرشحين لنيل شرف التنظيم، بعدما نجح في وقت سابق في تنظيم مسابقات عالمية وقارية مهمة، بل ونافس الولايات المتحدة الأمريكية لتنظيم كأس العالم 2026، قبل أن يخسر الرهان بالأصوات.

ويرى رئيس «كاف» أن المغرب أول مرشح، نظرا لجاهزية بنيته التحتية وملاعبه التي باتت تعتبر الأفضل في القارة، لكنه سيجد نفسه مضطرا إلى احترام القانون وفتح باب الترشيحات أمام دول أخرى، إذا ما أرادت تنظيم الحدث القاري، قبل الحسم في البلد المنظم.
إنجاز: العقيد درغام

كرونولوجيا
شتنبر 2014: منح شرف تنظيم كأس إفريقيا 2019 للكامرون
يناير 2017: الإقرار برفع عدد المنتخبات من 16 إلى 24 وتغيير شعار المنافسة
شتنبر 2017: إقرار أغنية رسمية للمسابقة
دجنبر 2017: ظهور مشاكل وتأخر في إتمام المشاريع بالكامرون
فبراير 2018: «كاف» تحذر الكامرون من تأخر إنجاز المشاريع
مارس 2018: الحديث عن المغرب بديل محتمل لتنظيم كأس إفريقيا 2019
ماي 2018: المغرب ينفي رغبته في تنظيم كان 2019 ويدعم الكامرون
يونيو 2018: لجنة «كاف» تزور الكامرون عدة مناسبات وتقف على تأخر كبير في إنجاز المشاريع
يوليوز 2018: رئيس «كاف» يشكك في قدرة الكامرون على تنظيم الحدث
شتنبر 2018: تقرير لجنة المراقبة يدق ناقوس الخطر
أكتوبر 2018: اجتماع للمكتب التنفيذي لكاف وتأجيل الإعلان عن القرار النهائي إلى نونبر
أكتوبر 2018: أحمد أحمد يزور الكامرون ويلتقي رئيس البلاد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى