fbpx
الرياضة

خريبكة يتهم الجعفري بالتحيز لبركان

احتج مشجعو ومرافقو أولمبيك خريبكة بشدة على قرارات الحكم نور الدين الجعفري، وحملوه مسؤولية الإقصاء من ثمن نهاية كأس العرش، أمام نهضة بركان، بهدف لصفر، أول أمس (الأربعاء)، بملعب الفوسفاط.

ولم يتقبل مسؤولو الأولمبيك إعلان الجعفري عن أخطاء لفائدة نهضة بركان قريبة من منطقة العمليات، وإثقال كاهل المدافعين كاسي ماتياس، ويوسف عكادي ببطاقتين صفراوين قاسيتين، والحرمان من ضربة جزاء في الجولة الثانية.

وتأجج الوضع عندما طرد الجعفري المدرب أمين بنهاشم نهاية الجولة الأولى، بدعوى أنه تمادى في الاحتجاجات وغادر المنطقة المخصصة له، ليتابع الجولة الثانية من مدخل مستودع الملابس، ولحق به منير الجعواني الذي تعرض للطرد في الدقيقة 56.

وانطلقت المباراة متأخرة بست دقائق عندما طالب الجعفري الحارس الخريبكي حمزة معتمد بتغيير قميصه، ما أثر على تركيزه.

وأحرز هدف نهضة بركان البوركينابي آلان تراوري في الدقيقة 37. وسيلاقي نهضة بركان الدفاع الحسني الجديدي، في دور الربع في سادس أكتوبر المقبل.

يشار إلى أن الندوة الصحافية حضرها المدربان المساعدان مبارك الكداني، وعادل السراج.

وأكد الكداني أن الخسارة أمام نهضة بركان كانت نتيجة خطأ دفاعي على مستوى المراقبة الفردية.

وأضاف الكداني بأن الفريق تحسن مستواه، بدليل أن اللاعبين قدموا مباراة محترمة، وصنعوا فرصا عديدة، فيما اعتبر السراج التأهل بمثابة إنجاز تحقق بعد الإقصاء من كأس الكونفدرالية الإفريقية. ونفى السراج الأخبار التي تحدثت عن اقتراب رحيل الطاقم التقني، مؤكدا بأنه مازال يواصل عمله بدون ضغط.

وقاد الجعفري ست مباريات لنهضة بركان الموسم الماضي، أغلبها انتهت بفوزه.

عبد العزيز خمال (خريبكة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى