fbpx
الرياضة

رونار: نبحث عن الصدارة

الناخب الوطني عاقب حارث وحذر من صعوبة المباريات المقبلة

قال هيرفي رونار، مدرب المنتخب الوطني الأول لكرة القدم، إن الأسود تسعى لتصدر مجموعتها في تصفيات كأس إفريقيا 2019، وذلك بعد الفوز على منتخب مالاوي أول أمس (السبت) بثلاثة أهداف لصفر، لحساب الجولة الثانية من المجموعة الثانية، بملعب محمد الخامس بالبيضاء.

وأضاف رونار في الندوة الصحافية التي أعقبت المباراة، التي حضرها 30 ألف متفرج، أن المنتخب يفكر في تصدر مجموعته رغم الانطلاقة الخاطئة، إذ خسر أمام الكامرون بهدف لصفر في الجولة الأولى قبل سنة من الآن، وذلك للحفاظ على المستوى نفسه الذي ظهر به اللاعبون خلال كأس العالم روسيا 2018.

وعبر رونار عن سعادته بالعودة إلى البيضاء بعد المونديال، إذ قال إنه شدد على ضرورة تحقيق الفوز نتيجة وأداء، من أجل الحفاظ على التطور الذي ظهر على الأسود في الفترة السابقة، مبرزا أن المجموعة قدمت مباراة جيدة رغم أنه كان بإمكانها تقديم مستوى أفضل، وتسجيل أهداف أخرى.

الدفاع لم يخن رونار

نوه الناخب الوطني بدفاع الأسود، وذلك رغم غياب العميد مهدي بنعطية وإصابة مروان داكوستا، إذ أشرك يوسف أيت بناصر ورومان سايس لأول مرة.
وقال رونار إنه فضل أيت بناصر لأنه لاعب ذو نزعة هجومية، لكنه ظل خائفا من التقدم إلى الأمام طيلة المباراة، فيما تمكن من صد هجمات لاعبي مالاوي السريعين، خاصة الرقم 11، المحترف في جنوب إفريقيا والذي أثار متاعب كثيرة لوسط ميدان الأسود.
واعترف رونار أن الغيابات في خط الوسط شكلت صداعا في الرأس، لكنه يملك لاعبين جيدين يمكنهم تغطية الخصاص، وهذا ما فعله أيت بناصر، الذي كان مستواه مقبولا.

حارث المعاقب

لم يتردد هيرفي رونار في إبلاغ الصحافيين قرار معاقبة أمين حارث لاعب شالك الألماني، وذلك بعد نهاية المباراة.
وقال رونار إنه فضل سحب اسم حارث من قائمة 18 لاعبا التي كانت ستشارك في المباراة، في آخر لحظة، ولذلك لأسباب انضباطية، لكنه لم يقدم توضيحات أكثر.
وشدد رونار على ضرورة احترام تجمع الأسود والتعامل باحترافية مع التداريب والمباريات، وأنه لن يسمح ببعض التجاوزات.
واستغرب الجمهور المغربي أول أمس غياب حارث عن تشكيلة الأسود.

القادم أصعب

وحول المباريات المتبقية للمنتخب الوطني في تصفيات كأس إفريقيا، أوضح رونار أن المباريات التي تلعب بإفريقيا صعبة جدا، لأن الظروف تخدم صاحب الأرض دائما. وقال رونار إنه من الضروري القتال والظهور بشكل جيد بإفريقيا، من أجل انتزاع الفوز، موضحا أن مباراة العودة أمام مالاوي لن تكون مثل مباراة أول أمس التي حسمها الأسود مبكرا.
وأوضح الناخب الوطني أنه تابع مباراة جزر القمر والكامرون التي انتهت بالتعادل هدف لمثله، وأكد أنه تابع مباراة قوية بغض النظر عن الفارق بين المنتخبين، مبرزا أن القادم لن يكون سهلا للأسود التي تطمح لتصدر مجموعتها في التصفيات.

الجمهور كان في الموعد

كان الجمهور البيضاوي في الموعد أول أمس (السبت)، إذ قدم لوحات فنية جميلة ساهمت في تحفيز لاعبي المنتخب على تحقيق الفوز أمام مالاوي. وحضر ما يناهز 30 ألف متفرج للمباراة، إذ حج بعضهم قبل بداية المباراة بساعات، فيما عاينت «الصباح» حضور جماهير من مدن مغربية كثيرة، مثل طنجة والرباط وآسفي والجديدة وأكادير ومراكش. واستغل الجمهور البيضاوي فرصة عودة الأسود من مونديال روسيا الذي خطفوا فيه الأنظار بمستواهم الباهر، ليقدموا لهم التحية ويحفزوهم على بذل المزيد من الجهد من أجل التتويج بلقب كأس إفريقيا 2019 الصيف المقبل.
والتقط بعض الجماهير صورا مع اللاعبين الذين لم يعتمد عليهم رونار خلال مباراة أول أمس، مثل أمين حارث وياسين بامو وأشرف بنشرقي ومروان داكوستا وحمزة منديل، الذين تابعوا المباراة من المدرجات.
ولم تسجل أول أمس أي حالة شغب أو فوضى، إذ عمل الأمن على تنظيم المباراة بحنكة كبيرة، بتعاون مع رجال الأمن الخاص وبعض مسؤولي الجامعة.

هذا سبب غياب أزارو وبنعطية

أثار غياب وليد أزارو لاعب الأهلي المصري جدلا كبيرا، خاصة بعد المستوى الجيد الذي يقدمه مع ناديه أخيرا. وأوضح رونار في تصريح سابق أنه يتابع أزارو عن كثب ولا ينوي التخلي عنه في المباريات المقبلة، لكنه لم يستدعه لمباراة مالاوي بسبب وجود ثلاثة مهاجمين لعبوا مباريات كثيرة مع المنتخب، وهم خالد بوطيب وأيوب الكعبي ويوسف النصيري.
وقال رونار إنه تحدث إلى اللاعب ومدربه بالأهلي، وأكد له أنه يهتم بخدماته وأنه سيستدعيه للمباريات المقبلة، بعد تألقه اللافت في الفترة السابقة.
وعن سبب غياب مهدي بنعطية، أوضح رونار أنه غير جاهز بدنيا، وأنه يحتاج للوقت مع جوفنتوس من أجل استعادة رسميته. وأوضح رونار في هذا الصدد أن بنعطية يعيش وضعا جديدا بجوفنتوس عليه التأقلم معه، ولهذا السبب لم يستدع لمباراة مالاوي.
وأثار عدم استدعاء بنعطية جدلا كبيرا، خاصة بعد خروجه في شريط فيديو ينفي فيه تعرضه للإصابة، ويقول إنه لم يتم استدعاؤه لأسباب لا يعرفها.

إنجاز: العقيد درغام

جنيغدن: مقارعة الأسود درس لنا
قال البلجيكي روني جنيغدن، مدرب منتخب مالاوي، إن اللعب أمام المنتخب الوطني المغربي شرف كبير ودرس للاعبين الملاويين الشباب.
وأضاف مدرب مالاوي في الندوة الصحافية بعد المباراة، أنه من الصعب مقارعة المنتخب المغربي لأنه يتوفر على لاعبين عالميين يمارسون في فرق أوربية على أعلى مستوى، وأنه يرى في هذه التصفيات فرصة مهمة للاعبين المالاويين للاحتكاك مع اللاعبين المغاربة من أجل كسب الخبرة والتعلم منهم.
وقال جنيغدن إن المغرب مرشح فوق العادة لتصدر المجموعة، إذ يلعب منتخب مالاوي والكامرون على الرتبة الثانية.
ونوه مدرب مالاوي بالمستوى الذي ظهر به لاعبو الأسود، مبرزا أنهم احتكروا الكرة وسيطروا على المباراة، وفازوا دون عناء.

تصريحات
سايس
قدمنا مباراة رائعة وحققنا الفوز الذي كنا بحاجة إليه. حاولنا إنهاء التشويق مبكرا بالتسجيل في الدقائق الأولى وهذا ما تأتى لنا بواسطة حكيم زياش في بداية المباراة.
دبرنا المباراة بطريقة جيدة، وأفشلنا محاولات المالاويين في المرتدات السريعة، وكنا على علم بأنهم سينهجون هذا التكتيك، وسجلنا ثلاثة أهداف هامة.
التعاون مع يوسف أيت بناصر كان جيدا في الدفاع، لعبت أنا ويوسف في السابق وسط ميدان وهذا ساعدنا كثيرا.

الكعبي
أنا سعيد بالمناداة علي من قبل الناخب الوطني، إذ حاولت في الفترة السابقة كسب ثقته وهذا ما نجحت فيه. قدمنا مباراة رائعة أمام مالاوي، منحتنا ثلاث نقاط مهمة، ما سيرفع من ثقتنا قبل المباريات المقبلة.
تلقي دعوة المنتخب فخر كبير، وأي دقيقة بالأسود أعتبرها إنجازا. يجب شكر الجمهور الذي يدعمني كثيرا وأحاول أن أكون عند حسن ظنه. الفوز يمنحنا قوة في انتظار المباريات المقبلة.

الأحمدي
كان علينا الفوز أمام مالاوي بعد الهزيمة في المباراة الأولى أمام الكامرون. ضمان التأهل إلى كأس إفريقيا يمر عبر تحقيق الانتصارات وهذا ما فعلناه أمام مالاوي. الجمهور كان رائعا وساندنا، وكل شيء مر في أجواء جيدة. قدمنا مونديال جيدا لكننا اليوم أمام تحد جديد وعلينا التركيز عليه من أجل ضمان التأهل إلى كأس إفريقيا. الفوز على مالاوي مهم جدا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق