fbpx
حوادث

مختصرات

حجز مخدرات بميناء طنجة

علم لدى ولاية أمن طنجة، أن مصالحها العاملة بالميناء المتوسطي، أحالت على الشرطة القضائية الولائية بالمدينة، أخيرا، شخصا ثلاثينيا ضبط متلبسا بحيازة كمية كبيرة من المخدرات، التي عثر عليها مخبأة بعناية داخل هيكل سيارته النفعية، حين كان يستعد للعبور نحو ميناء الجزيرة الخضراء بجنوب اسبانيا.
ووفق ما ذكره المصدر، فإن الكمية المحجوزة، وصل وزنها 160 كيلوغراما من مخدر “الشيرا”، وقد جرى ضبطها من قبل عناصر الجمارك المكلفة بفحص السيارات العابرة نحو أوربا، التي تعمل بتنسيق مع المصالح الأمنية المكلفة بمحاربة المخدرات بالميناء نفسه، حين أبانت صور جهاز “السكانير” عن أجسام غريبة مدسوسة بداخل فجوات هيكل سيارة نفعية مرقمة ببلجيكا، لتبادر على إثره العناصر الجمركية والأمنية، التي كانت مدعومة بالكلاب البوليسية المدربة، بإخضاع السيارة إلى تفتيش يدوي أسفر عن العثور على صفائح من الكيف المعالج “الشيرا”، عمل المهربون على لفها داخل أكياس بلاستيكية، ودسها بدقة فائقة بهيكل السيارة، قصد إخفائها عن أجهزة المراقبة الجمركية والعبور بها نحو الضفة الأخرى.
وبادرت العناصر الأمنية باعتقال سائق السيارة، وهو مغربي الجنسية ويبلغ من العمر 39 سنة، وعملت على تسليمه لمصالح الشرطة القضائية بالميناء، التي أجرت معه بحثا أوليا قبل أن تنقله صوب مقر ولاية أمن طنجة، حيث جرى وضعه تحت تدابير الحراسة النظرية بناء على تعليمات النيابة العامة المختصة، التي أمرت بتمديد فترة الحراسة من أجل تعميق البحث في القضية.
م . ر (طنجة)

اعتقال مروع حي البساتين بمكناس

تمكنت عناصر الشرطة القضائية التابعة لولاية أمن مكناس، أخيرا، من اعتقال عشريني على خلفية تورطه في اعتراض السبيل والضرب والجرح المؤديين إلى عاهة مستديمة بالسلاح الأبيض والسرقة الموصوفة بحي البساتين.
وكشفت مصادر “الصباح”، أن الموقوف من مواليد 1998 من ذوي السوابق، وضعت عدة شكايات ضده، حول تورطه في اعتداءات على مواطنين من الجنسين بالسلاح الأبيض، الأمر الذي استنفر عناصر الشرطة القضائية التي تمكنت في زمن قياسي من إيقافه، بعد نصب كمين له بالحي المذكور، أبدى خلاله مقاومة شرسة في حق العناصر الأمنية لحظة محاصرته.
ووضع المتهم رهن الحراسة النظرية في إطار البحث التمهيدي، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، في انتظار إحالته على العدالة من أجل المنسوب إليه، في الوقت الذي ما زالت الأبحاث جارية لإيقاف باقي الشركاء في أفعاله الإجرامية.
وخلف القبض على المشتبه فيه الذي وصف بالخطير جدا، ارتياحا واسعا بحي البساتين و المناطق المجاورة، بسبب الرعب الذي كان يشكله على سكان الحي والمناطق المجاورة.
حميد بن التهامي (مكناس)

محاولة تصفية بارون بإسبانيا

أصيب شاب مغربي يقطن في مدينة ” أنتويربن ” البلجيكية بجروح متفاوتة الخطورة أثناء عملية إطلاق نار شهدها ملهى ليلي في منطقة ماربيا الإسبانية قبل أسابيع قليلة. وكشفت مصادر مقربة من التحقيقيات أن الأمر يتعلق بشاب يدعى ” إبراهيم. أ”، والذي تصنفه الشرطة البلجيكية، بأنه أحد أبرز بارونات تهريب الكوكايين من ميناء أنتويربن.
وحسب المصادر ذاتها فإن المعني بالأمر البالغ من العمر 32 عاما، زار ” أوليفيا فالير ” وهو أشهر النوادي الليلية بماربيا السياحية، ليتعرض لإطلاق نار أثناء مغادرته المكان. وترجح الشرطة البلجيكية أن تكون هذه العملية مرتبطة بحرب العصابات التي تعرفها الأراضي المنخفضة خلال السنوات الأخيرة، بعد اختفاء شحنة من الكوكايين في ميناء أنتويربن، وهي العملية التي أثير فيها اسم ” إبراهيم. أ “. ومعروف عنه في منطقة أنتويربن بأنه من محبي السيارات الرياضية، التي يتم تعديلها من طرف شركة ” مانصوري ” الألمانية المتخصصة في تعديل السيارات الفاخرة.
جمال الفكيكي (الحسيمة)

السطو على منازل بالسراغنة

تعرضت فيلا في ملكية موظف بمندوبية وزارة السكنى، بحي النور بقلعة السراغنة، للسرقة خلال عطلة عيد الأضحى المبارك. وأفاد مصدر مطلع، أن الفيلا التي لا تبعد عن مقر سكنى رئيس مصلحة الشرطة القضائية، تم اقتحامها من قبل أفراد عصابة مازالت مصالح الأمن تباشر تحرياتها لتحديد هوياتهم.
وأوضح المصدر ذاته، أن الجناة استغلوا غياب أصحاب المنزل لقضاء عيد الأضحى خارج المدينة، وتمكنوا من اقتحام الفيلا بعدما كسروا المنافذ الخلفية للبناية، وشرعوا في بعثرة مختلف محتويات غرفها بحثا عما خف وزنه وغلا ثمنه.
وأضاف المصدر نفسه، أن الجناة تمكنوا من السطو على جهاز تلفاز ودراجة هوائية، وفروا إلى وجهة مجهولة.
وبعد إخبار المصالح الأمنية التابعة لقلعة السراغنة، حلت بمسرح الجريمة عناصر الشرطة القضائية والشرطة العلمية لمعانية المكان المسروق ومباشرة التحريات والبحث للوصول إلى منفذي العملية وتقديمهم إلى العدالة.
وعزا مصدر أمني سبب السرقة المذكورة، إلى أن منفذي سرقة المنازل بالأحياء السكنية للمدينة، يستهدفون الأماكن التي تفتقر الى الحراس الدائمين والحراس الليليين، وبالخصوص في التجزئات السكنية الحديثة، مشيرا إلى أن عناصر الشرطة القضائية، تباشر تحرياتها لتحديد هويات المشتبه فيهم ، مؤكدا توصلها في أقرب وقت إلى المشتبه فيهم الحقيقيين .
محمد السريدي (قلعة السراغنة)

وفاة قاتل حارس قيسارية

توفي مهاجر سري كامروني محكوم في ملف قتل حارس ليلي بقيسارية لعلج بفاس، صباح الأحد الماضي في قسم المستعجلات بالمركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني، بسبب مضاعفات مرض عضال ألم به أثناء وجوده بسجن رأس الماء، حيث كان يقضي رفقة مواطنيه المشاركين في الجريمة، عقوبتهم الحبسية.
ونقل المتهم المزداد في 1992، في حالة صحية حرجة إلى المستشفى المذكور بعد تدهور حالته الصحية نتيجة مرضه، بعدما تتبعت مصحة السجن حالته، قبل إعلان وفاته بعد مدة قصيرة من ذلك، لتنقل جثته إلى مستودع الأموات بمستشفى الغساني، في انتظار دفنها بعد اتخاذ التدابير القانونية اللازمة.
وكان “ج. ب” يقضي 30 سنة بالسجن، أدين بها في 7 دجنبر الماضي من قبل غرفة الجنايات الابتدائية، بتهم “القتل العمد وتكوين عصابة إجرامية والسرقة الموصوفة المقترنة بأكثر من ظرف تشديد والتسلق والليل والتعدد والكسر والإقامة غير الشرعية والسكر العلني البين وحمل السلاح بدون سند قانوني”.
واعتقل المتهم ومواطناه، في 13 ماي 2017 بمحطة القطار أكدال بالمدينة الجديدة بعد ساعات قليلة من إجهازهم على الحارس الليلي بالقيسارية المذكورة، بعدما كبلوه وخنقوا أنفاسه باستعمال قطعة ثوب، لما صادفوه بمكان الحراسة أثناء تسللهم إلى القيسارية وسرقتهم تجهيزات إلكترونية من عدة محلات كسروا أقفالها.
ح . أ (فاس)

سقوط لصوص بفاس قاوموا الأمن

وضعت المصالح الأمنية بفاس يدها على 8 أشخاص لهم سوابق ومسجلين، في عمليات مختلفة، بعضهم أبدى مقاومة شرسة لإجراءات الضبط والإيقاف، لم يسلم منها رجال شرطة بدنيا كما اثنين أصيبا بجروح خفيفة في تدخل أمني لإيقاف جانح يلقب ب”عزوزة” بحي بنزاكور زواغة.
واستعان المتهم المبحوث عنه لأجل تعدد السرقات تحت التهديد بالسلاح الأبيض، بأشقائه الأربعة الذين حاولوا تخليصه من قبضة رجال الشرطة، بعدما أبدوا عصيانا ومقاومة وعنف عن طريق العض في حق أمنيين، ما أدى لإصابة عنصر من فريق التطهير وآخر من فريق الأبحاث والتدخلات.
واعتقل المتهم المعروف بجنوحه الإجرامي وقضى عقوبات حبسية مختلفة لأجل السرقة والعنف والضرب والجرح بالسلاح، بعد ترصده ومراقبة تحركاته بدقة، بعدما أوقف شريكاه الملقبان تباعا ب”الكسكاس” و”الشبشوب”، في وقت سابق.
محاولة الفرار كررها جانح آخر له سوابق في السرقة تحت التهديد بالسلاح الأبيض والضرب والجرح بواسطته، استغل دراجته النارية المحجوزة لكنه فشل في الفرار بعد ملاحقته من قبل عناصر فريق الدراجين المتنقلة، قبل اعتقاله وشريكه في سرقة ضحية بحي المرجة بالمنطقة الأمنية نفسها.
وشارك المشتبه فيهما المعتقلان أحدهما مبحوث عنه لأجل حادثة سير بدنية، زميلين لهما كانا بدورهما على متن دراجة نارية أخرى، جار البحث عنهما بعد تشخيص هويتيهما، في سرقة حقيبة وهاتف الضحية بعد اعتراض سبيله وتهديده بالسلاح الأبيض بالشارع العام بالحي المذكور.
وعكس ذلك، لجأ لصان آخران أوقفا السبت الماضي من طرف أمن المنطقة الأولى، أحدهما يلقب ب”ولد الكواي” له سوابق وحديث الخروج من السجن بعد إنهائه عقوبة سالبة للحرية بتهمة جنحية، (لجئا) إلى سرقة دار للضيافة بالمدينة العتيقة بعد تسلق أسوارها في غفلة من مستخدميها.
وسطا المشتبه فيهما على 4 آلاف درهم من داخل صندوق تقليدي معدني، دون أن يدريا أن كاميرا مثبتة ببهو قاعة الاستقبالات، رصدتهما في شريط فيديو استعان به المحققون للوصول إليهما وإيقافهما بعد عملية ترصد ومراقبة دقيقين لتحركاتهما، قبل إحالتهما على الوكيل العام لاتخاذ المتعين قانونا.
وأوقف المشتبه فيهما في اليوم نفسه لاعتقال شرطة المنطقة الثانية بتنسيق مع نظيرتها للشرطة القضائية بولاية الأمن، لصا آخرا يشتبه في تورطه في قضية سرقة موصوفة في حق ضحيتين بحي بورمانة، طالت مبالغ مالية وحليا من المعدن الأصفر تفوق قيمتها 5 ملايين سنتيم.
واتضح أن المشتبه فيه الملقب ب”حميقة” له عدة سوابق في السرقة بمختلف أنواعها ومبحوث عنه لأجل الاتجار في الأقراص المهلوسة، وتورط في سرقة فيلتين بالحي المذكور، قبل وقوعه في قبضة مصالح الأمن التي توصلت بشكايتين مباشرتين تم التفاعل معهما بشكل إيجابي وفوري.
حميد الأبيض (فاس) 

دهس جماعي في سباق للدراجات بآسفي

نجا عدد من الدراجين في نواحي آسفي من موت محقق، بعدما صدمتهم سيارة سريعة، خلال عودتهم من سباق للدراجات الهوائية.
وعلمت “الصباح” أن الحادث وقع قرب الجماعة القروية “الصعادلة”، بالطريق المؤدية إلى قصبة دار القايد عيسى بن عمر العبدي، إذ صدم سائق السيارة عددا من سائقي الدراجات الهوائية، كانوا عائدين إلى آسفي، بعد انتهاء السباق الذي شاركوا فيه.
ويظهر شريط الفيديو، الذي وثقته كاميرا مثبتة في دراجة أحد المشاركين في السباق، سيارة من الحجم الكبير كانت تسير بسرعة جنونية، إذ اتجهت صوب الدراجين وكادت أن تودي بحياتهم، لو لم تنحرف قليلا عن الطريق، ولاذ سائقها بالفرار دون أن تتوقف بعد الحادث. واحتج سائقو الدرجات الهوائية بعد وقوع الحادث، الذي تسبب في عرقلة السير لمدة قصيرة، إلى أن تدخلت مصالح الدرك الملكي التي استمعت للمشتكين، لتفتتح تحقيقا في الموضوع من أجل إيقاف المتورطين.
ودعا بعض الفاعلين الجمعويين بالمنطقة، بعد توصلهم بحيثيات الواقعة، السلطات المحلية إلى تشديد المراقبة على الطريق الوطنية، سيما أن الأمر يتعلق بسباق للدراجات الهوائية، ومن المفروض توفير الحماية للمشاركين فيه، إلى حين عودتهم لمنازلهم.
وأثار التصرف الذي قام به سائق السيارة، استغراب السكان الذين عاينوا الحادث، لأنه لم يكلف نفسه عناء التوقف قليلا، قصد الاستفسار عن مصير هؤلاء الأشخاص وتفقد الحالة الصحية للضحايا، الذين لم يتعرض أحد منهم لأي إصابة خطيرة.
مصطفى شاكري

قتيلان في حادثة بمكناس

لقي شابان مصرعهما وأصيب آخران ضمنهما فتاة بكسور وجروح متفاوتة الخطورة في حادثة سير مفجعة وقعت حوالي الساعة الثانية بعد منتصف ليلة السبت الماضي، على الطريق السيار الرابط بين مكناس وفاس.
وحسب مصادر “الصباح”، فالحادث وقع إثر اصطدام سيارتين خفيفتين من نوع (مرسيدس)، انقلبت إحداهما تحمل ترقيما أجنبيا، أكثر من مرة نتيجة تهور السائق والسرعة المفرطة، ما خلف مصرع شابين على الفور لا يتجاوز عمرهما 25 سنة، وإصابة فتاة وشخص رابع بجروح خطيرة في الرأس. وفور توصلها بالخبر، انتقلت عناصر الدرك الملكي والوقاية المدنية إلى مكان الحادث، حيث تم نقل المصابين على وجه السرعة الى مستعجلات مستشفى محمد الخامس بمكناس لتلقي العلاجات الضرورية فيما نقل الهالكين إلى مستودع حفظ الأموات بالمستشفى ذاته، في الوقت الذي تم فيه فتح تحقيق لمعرفة ظروف وملابسات الواقعة.
وأضافت المصادر ذاتها، أن حركة السير توقفت لأزيد من ساعة ونصف بالمحور الطرقي الذي سجلت به الواقعة، قبل أن تعود الأمور إلى حالتها الطبيعية بعد انتشال جثتي الهالكين ونقل الجرحى نحو مستعجلات المستشفى المذكور.
حميد بن التهامي (مكناس)

اعتقال فاقئ عين ضحية بسكين

تباشر عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي شيشاوة، تحرياتها لاعتقال شاب عمد إلى غرس سكين في عين غريمه ليلة عيد الأضحى، بالجماعة القروية المزوضية، بالإقليم ذاته.
وأفاد مصدر مطلع ، أن شابا يبلغ من العمر 24 سنة ، تعرض لاعتداء من قبل زميله في بداية العقد الثالث من العمر بسكين، بعدما قام بغرسه في عينه بسبب خلاف بسيط بينهما، ليلة عيد الأضحى بدوار ” زاوية الحاج التهامي” جماعة المزوضية.
ونقل الضحية على وجه السرعة إلى مستعجلات المركز الاستشفائي الجامعي بمراكش من أجل إخضاعه للعلاجات الأساسية، حصل بعدها على شهادة طبية حددت مدة العجز في 45 يوما قابلة للتجديد.
وتقدم الضحية بشكاية في الموضوع لدى مصالح الدرك الملكي للمركز الترابي بشيشاوة معززة بالشهادة الطبية المسلمة له، حيث تم الاستماع إليه في محضر قانوني، لتنطلق التحريات من أجل إيقاف الفاعل الذي اختفى عن الأنظار، في الوقت الذي تتحدث بعض المصادر عن مغادرته للإقليم.
محمد السريدي (شيشاوة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق