مجتمع

غليان ببني ملال بسبب الباعة المتجولين

طالب باشا بني ملال وقائدان تابعان لملحقتين إداريتين بالمدينة نفسها بإعفائهم  من مهامهم الإدارية بعد أن طفح الكيل، حسب مصادر مطلعة، إذ تحولت المدينة إلى سوق كبير تعمه الفوضى ومظاهر السيبة بكل أشكالها في مختلف المرافق في غياب سلطة رادعة. وأعلن الأشخاص ذواتهم الدخول في اعتصام مفتوح بغرفة التجارة والصناعة

والخدمات، مرفوقا بإضراب عن الطعام إلى حين تحرير الملك العمومي من سيطرة الباعة المتجولين الذين باتوا يفرضون نظامهم الخاص «بتواطؤ جهات تتحكم في دواليب المدينة التي فوضت لهم أمر نهبها، باعتبارهم كتلة انتخابية مصوتة ترجح كفة المنتخبين في الاستحقاقات الجماعية المقبلة»، حسب تعبيرهم.
وأفادت مصادر مطلعة، أن مظاهر الفوضى التي تشهدها المدينة فاجأت متتبعي الشأن المحلي، بعد إقدام مجموعة من سكان حي النخيل (نوايل المخزن سابقا) القاطنين على واجهة الشارع الرئيسي للمدينة، على فتح دكاكين صغيرة، بدعوى تقديم المساعدة لهم على مواجهة تكاليف الحياة، تساهم في تشويه معالم المدينة وانتشار الفوضى التي باتت سمة بارزة تقض مضجع السكان الذين يطالبون بوضع حد لمظاهر الفوضى والتسيب  وإعادة الأمور إلى نصابها. وأضافت مصادر متطابقة، أن سحب الاحتقان التي تشهدها المدينة لم تنقشع  دون أن تلقي برذاذها على علاقات المسؤولين فيما بينهم، إذ أصبحوا يتبادلون التهم.
إلى ذلك، خلفت مبادرات السلطات المحلية الأخيرة التي رامت تحرير الملك العمومي من هيمنة الباعة المتجولين وكذا هدم بعض المنازل العشوائية في السهل والجبل، سيما  التي لا تتوفر على تراخيص، صدى طيبا في نفوس المواطنين الذين تنفسوا الصعداء.
واستشعر السكان عودة الأمن إلى مدينتهم، سيما بعد أن استعادت السلطات الإقليمية سلطتها وهيبتها التي افتقدتها منذ انطلاق الحراك العربي الذي زعزع ثوابت لم تكن قائمة إلا في أذهان من لا يؤمن بالتغيير.
كما يلزم مدبري الشأن المحلي للمدينة تفعيل مبادراتهم الهادفة إلى خلق أسواق صغيرة بالقرب من الأحياء وتجهيزها بكل المتطلبات لفائدة الباعة المتجولين الذين صاروا يشكلون فئة اجتماعية تقتضي فتح حوار جدي ومسؤول مع ممثليها لتجنب الاحتقان والبحث عن حلول ترضي كل أطراف المعادلة، بعيدا عن سياسة الأذن الصماء التي ساهمت في تدهور أوضاع المدينة.

سعيد فالق (بني ملال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق