fbpx
حوادث

حجز 3768 أنبوب “سيليسيون” بمكناس

تمكنت عناصر الدائرة 13 للشرطة بولاية أمن مكناس، أخيرا، من إيقاف شخص في العشرينات من العمر، من ذوي السوابق في مجال ترويج المخدرات، للاشتباه في تورطه في ترويج عبوات اللصاق المستعملة في التخدير(سيليسيون) داخل المؤسسات التعليمية وفي صفوف شباب الأحياء الهامشية بمكناس ونواحيها.

المعني بالأمر، تم إيقافه متلبسا بترويج كمية مهمة من عبوات اللصاق بحي “وجه عروس” بالمدينة العتيقة من قبل دورية للشرطة، قبل أن تقود عمليات التفتيش المنجزة في منزلين يكتريهما، من حجز 3768 أنبوبا من المادة المخدرة نفسها معدة للترويج، فضلا عن مبلغ مالي وكلب من فصيلة شرسة يستعمله المشتبه فيه في نشاطه الإجرامي.

وتم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدابير الحراسة النظرية بناء على تعليمات النيابة العامة المختصة، رهن إشارة البحث الذي تجريه المصلحة الولائية للشرطة القضائية بالمدينة.

و تجدر الإشارة إلى أن مادة “السيلسيون “المخدرة، أصبحت متوفرة وبشكل كبير في السوق، ويتم تداولها في العلن بدون حسيب ولا رقيب، ما دفع العديد من سكان المدينة والفاعلين الجمعويين على الخصوص إلى المطالبة وبشكل جدي بضرورة الحد من تفشي ظاهرة تعاطي مادة “السيلسيون”.

حميد بن التهامي (مكناس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى