fbpx
حوادث

تفكيك شبكة بإسبانيا تبيع عقود عمل لمغاربة

ايقاف 22 متهما من بينهم وسيط مغربي ومحاميان والشرطة تقدر أرباح الشبكة بمليون أورو

فككت عناصر الفرقة الوطنية الأمنية الإسبانية، بداية الأسبوع الجاري، شبكة منظمة باعت أكثر من 5 آلاف عقد عمل لمهاجرين غالبيتهم من جنسية مغربية ورومانية، يرغبون في تسوية وضعيتهم القانونية بإسبانيا.
وعلمت “الصباح”، أن فرق محاربة التزوير الخاصة بالأجانب، افلحت ضمن عملية بوليسية

تدعى “طوغا” في إيقاف 22متهما ينتمون إلى شبكة منظمة بشكل احترافي كانت تنشط منذ سنة 2006 بمدينة كاستيون(شرق إسبانيا)، وأن المصالح الأمنية الإسبانية وضعت يدها على وسيط مغربي كان يستقطب مهاجرين مغاربة يرغبون في جلب عائلاتهم من المغرب وفق عقود عمل إلى جانب المهاجرين الذين كانوا يوجدون في وضعية غير قانونية بالتراب الإسباني.
ووفق مصادر متطابقة، فإن محاميين إسبانيين ومهاجرا مغربيا و19 رومانيا، تم اعتقالهم بعدما تمكنوا من بيع أكثر من 5 آلاف عقد عمل مع التكلف بالإجراءات القانونية لتكوين ملفات طلبات الضحايا قصد الحصول على بطائق الإقامة والعمل بإسبانيا مقابل مبالغ تترواح ما بين 400 و3 آلاف أورو للفرد الواحد، مضيفة، في السياق ذاته، أن المصالح الأمنية الإسبانية قدرت الأرباح المالية التي جنتها الشبكة ذاتها في مليون اورو بعدما باعت عقود عمل تعود إلى 417 شركة، لمهاجرين متحدرين من المغرب ورومانيا منذ سنة 2006 إلى غاية السنة الماضية.
تمت إحالة المتهمين على القضاء بمدينة كاستيون، بتهم تزوير وثائق والنصب على مهاجرين غير شرعيين وإلحاق الضرر بحقوق العمال، في الوقت الذي تمت فيه عملية الاستماع إلى 250 مهاجرا تعاملوا مع عناصر الشبكة ذاتها.

عبد العزيز حمدي (إسبانيا)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى