وطنية

اتهامات بالتلاعب في تدبير ملف الترقية بوزارة الشباب

اتهمت مجموعة من الأطر التابعة لوزارة الشباب والرياضة الملحقة بالجامعات الرياضية والأندية الوطنية المشرفين على ملف الترقية الداخلية من السلم 11 إلى خارج السلم، وفي مقدمتهم نقابة وزارة الشباب والرياضة، بالتدبير الممنهج لهذا الملف قصد استفادة بعض المقربين من النقابة من الترقية، رغم عدم اكتمال توفرهم على الشروط القانونية والإدارية.
وعلمت “الصباح ” من مصدر مطلع أن حربا يقودها بعض أطر وزارة الشباب والرياضة مع اللجنة الثنائية المكلفة بتدبير ملف الترقية الخاص بهذه الفئة، وأنهم جميعا يرتبطون بعقود رسمية أو ضمنية مع أندية أو جامعات رياضية، في إطار الاستفادة من الجانب التقني أو الإداري، وتماشيا مع توجيهات منصف بلخياط، وزير الشباب والرياضة، في ضرورة توظيف الأطر الرياضية لإمكانياتهم في الميدان من خلال الالتحاق بالمؤسسات الرياضية لتقديم الدعم للرياضيين والإداريين.
وأكد المصدر ذاته أن اللجنة الثنائية المشرفة على هذا الملف لا تراعي المعايير القانونية والإدارية المشترطة في هذا الصنف من الترقيات، والتي يستفيد منها عادة الأطر التي تشتغل بالإدارة المركزية أو المندوبيات التابعة للوزارة، خاصة المعروفين بنضالهم داخل النقابة الوطنية لوزارة الشباب والرياضة التابعة للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، موضحا أن الملف ذاته أثار موجة من المشاكل السنة الماضية.
ومن جانبه، أكد سفيان مجاهد، الكاتب الوطني للنقابة الوطنية للشباب والرياضة، في اتصال مع “الصباح “، أن الأطر الملحقين بالأندية والجامعات الرياضية الذين يتوفرون على وضعية سليمة وعادية سيحظون بالحظوظ نفسها التي يتوفر عليها باقي الأطر التي تشتغل بالإدارة المركزية أو النقابات، مشيرا إلى أن اللجنة الثنائية المشرفة على هذا الملف، لا تهتم بهذه المسائل الشكلية، وما يهمها هو استيفاء ملف الموظف لجميع الشروط المانحة للترقية المذكورة.
وأوضح مجاهد أن الإشكال مطروح بالنسبة إلى الصيغة التي يتم بها إلحاق هؤلاء الأطر بالأندية أو الجامعات من خلال وضعهم “رهن إشارة”، وهي لا تدخل ضمن الحالات الأربع المسموح بها في إطار الوظيفة العمومية، ويتعلق الأمر بالمزاولة أو الجندية أو الإلحاق أو الاستيداع، وهي الملاحظة نفسها التي أثارها المجلس الأعلى للحسابات في تقرير 2007.

صلاح الدين محسن

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق