الرياضة

الصحابي يستقيل من الوداد

فؤاد الصحابي
قدم فؤاد الصحابي، مدرب أمل الوداد الرياضي، أول أمس (الأربعاء)، استقالته من تدريب الفريق بعد تعرضه لوابل من السب والشتم من طرف فئة من مشجعي الفريق الأحمر بعد الهزيمة أمام الرجاء الرياضي يوم السبت الماضي بهدف لصفر في مباراة الديربي، التي احتضنها ملعب الفريق الأخضر.

وقال الصحابي، في اتصال هاتفي مع “الصباح الرياضي” إنه تعرض للتهجم والسب والقذف والاحتجاج غير المبرر من طرف بعض المحسوبين على جمهور الوداد، رغم أن الهزيمة أمام الرجاء كانت الأولى، في مسار البطولة الوطنية، مضيفا أن الفريق يحتل الرتبة الأولى رغم الهزيمة ويوجد به 19 لاعبا من الشباب إضافة إلى وجود 10 دوليين في منتخبي الشباب والأولمبي.
وأوضح الصحابي، أنه قبل تدريب الأمل لأنه يحب الوداد وللثقة التي وضعها فيه رئيس الوداد خاصة على مستوى الراتب الشهري، وقيادة الفريق الأول في مباراة كبيرة أمام أولمبيك آسفي، رغم العروض الكثيرة التي توصل بها من عدد من الأندية سواء بالقسم الأول أو الثاني.
وبخصوص هذا القرار قال ”الآن قررت توقيف مسيرتي مع الوداد من دون أي ضغينة أو إساءة إلى أي أحد، سأغادر في صمت خصوصا مع المعاملة الجيدة لرئيس الفريق ورئيس لجنة الشباب، غادرت الفريق الأول وهو في الرتبة الأولى بعد الفوز على أولمبيك آسفي وسأغادر فريق الأمل وهو في الرتبة الأولى وأتمنى حظا موفقا للجميع”.
يشار إلى أن فؤاد الصحابي سبق له الاشراف على تدريب العديد من الأندية الوطنية، كما سبق له التدريب في عدد من الأندية الإماراتية.

أحمد نعيم

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق