fbpx
اذاعة وتلفزيون

إعفاء نساء إذاعة طنجة من مهامهن

احتفالا باليوم العالمي للمرأة أنجز رجال الإذاعة كل المهام بدلا منهن

احتفالا باليوم العالمي للمرأة أنجز رجال الإذاعة كل المهام بدلا منهن

 

أعفيت كل نساء إذاعة طنجة أول أمس (الخميس) من مزاولة مهامهن احتفاء باليوم العالمي للمرأة، بينما تولى الرجال إنجاز المهام الصحافية والتقنية والإدارية بدلا منهن.

وتخليدا للمناسبة خصصت إذاعة طنجة حفلا بمقرها على شرف العاملات فيها اللواتي شاركتهن نخبة من الضيفات المنتميات إلى مجالات سياسية وفكرية وثقافية

 واجتماعية، والذي كان مناسبة أيضا ليتشاركن أحلامهن وهمومهن.

 

وكان مستمعو إذاعة طنجة على موعد طيلة أول أمس (الخميس) مع برمجة خاصة بالمناسبة، إذ أعدت برامج كلها احتفت بالمرأة وسلطت الضوء على عطاءاتها في شتى المجالات، كما رصدت معاناة كثير من النساء بسبب ظروف مختلفة.

وتناول برنامج «الكلمة الطيبة» موضوع تكريم المرأة في الإسلام والحقوق المخولة لها، أما فقرة «للثقافة أخبار» فركزت على رصد مختلف الأنشطة الثقافية النسائية وجديد إبداعات المرأة في مجالات منها الأدب والفن التشكيلي وغيرها.

وحلت بسيمة الحقاوي، وزيرة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية ضيفة على برنامج «دائرة الضوء»، وذلك للحديث عن سبل النهوض بوضعية المرأة في المجتمع المغربي وفتح المجال أمامهن لدخول دوائر القرار.

وركز برنامج «بسرعة ومن غير تردد» استقبال المشاركات النسوية احتفاء بعيدهن، كما عمل صحافيو قسم الأخبار على رصد عطاءات وإنجازات المرأة المغربية في شتى المجالات.

وفتح البرنامج المباشر «صباح الخير من طنجة» لمعده ومقدمه الحسين الخباشي المجال أمام نساء من شرائح اجتماعية مختلفة، خاصة النساء اللواتي اضطرتهن الظروف للعمل خادمات في البيوت أو عاملات في «الموقف» ليحكين تجربتهن الصعبة من أجل الحصول على لقمة العيش.

وتخليدا لليوم العالمي للمرأة أعدت إذاعة طنجة عددا من الوصلات بأصوات نسائية بثتها على مدار اليوم، كما أن إدارتها اختارت أن تكون برمجتها الغنائية ليوم أول أمس (الخميس) بتاء التأنيث.

وكرمت إذاعة طنجة بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للمرأة الإعلامية نزهة بنادي باعتبارها واحدة من الأسماء الإذاعية المنتمية إلى الجيل الجديد والتي تواصل حمل مشعل إعلاميات سابقات وضعن بصماتهن على أثير الإذاعة الجهوية منهن شفيقة الصباح وزهور الغزاوي وفاطمة عيسى.

أمينة كندي

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق