fbpx
الرياضة

الميلاني: الملعب ساهم في هزيمتنا

أوقف المغرب التطواني مسيرة الدفاع الجديدي الإيجابية خلال دورات الإياب، بفوزه عليه بميدانه، أول أمس (السبت)، ضمن الدورة 20 من البطولة.
وأحرز لاعب الدفاع الجديدي محمد جواد الهدف الوحيد ضد مرماه في الدقيقة 15، حين محاولته إبعاد الكرة إثر هجمة للفريق التطواني.
واعترف جواد الميلاني، مدرب الدفاع الجديدي، بقوة الفريق التطواني، مضيفا  في الندوة الصحافية التي أعقبت المباراة ” أنه بصدد تكوين فريق قادر على المنافسة، وأن أغلب لاعبي الفريق الجديدي من الشباب وتنقصهم التجربة”.
وأكد جواد الميلاني أن أرضية الملعب تعيق تحركات اللاعبين وتخلق لهم الكثير من المشاكل، مضيفا أنه ناقش الأمر مع المكتب المسير أكثر من مرة دون أن يتم تدارك هذا المشكل.
من جهته، عبر عزيز العامري، مدرب المغرب التطواني، أن فريقه يسير بخطى ثابتة لإنهاء البطولة دون خطأ. وقال إنه كان متخوفا من المباراة، لأن الدفاع الجديدي يتوفر على عناصر جيدة استطاعت تحقيق نتائج إيجابية مع بداية دورات الإياب”.
وأشار عزيز العامري إلى أن لاعبيه عرفوا كيف يتعاملون مع أطوار المباراة بعد تسجيل الهدف الأول والوحيد، وكانوا سباقين إلى استرجاع الكرات وسط الميدان وعدم ترك مساحات فارغة للدفاع الجديدي، منوها بالدور الكبير الذي لعبه الحارس عزيز الكناني.
أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

أوقف المغرب التطواني مسيرة الدفاع الجديدي الإيجابية خلال دورات الإياب، بفوزه عليه بميدانه، أول أمس (السبت)، ضمن الدورة 20 من البطولة. وأحرز لاعب الدفاع الجديدي محمد جواد الهدف الوحيد ضد مرماه في الدقيقة 15، حين محاولته إبعاد

 الكرة إثر هجمة للفريق التطواني.واعترف جواد الميلاني، مدرب الدفاع الجديدي، بقوة الفريق التطواني، مضيفا  في الندوة الصحافية التي أعقبت المباراة ” أنه بصدد تكوين فريق قادر على المنافسة، وأن أغلب لاعبي الفريق الجديدي من الشباب وتنقصهم التجربة”. وأكد جواد الميلاني أن أرضية الملعب تعيق تحركات اللاعبين وتخلق لهم الكثير من المشاكل، مضيفا أنه ناقش الأمر مع المكتب المسير أكثر من مرة دون أن يتم تدارك هذا المشكل.من جهته، عبر عزيز العامري، مدرب المغرب التطواني، أن فريقه يسير بخطى ثابتة لإنهاء البطولة دون خطأ. وقال إنه كان متخوفا من المباراة، لأن الدفاع الجديدي يتوفر على عناصر جيدة استطاعت تحقيق نتائج إيجابية مع بداية دورات الإياب”. وأشار عزيز العامري إلى أن لاعبيه عرفوا كيف يتعاملون مع أطوار المباراة بعد تسجيل الهدف الأول والوحيد، وكانوا سباقين إلى استرجاع الكرات وسط الميدان وعدم ترك مساحات فارغة للدفاع الجديدي، منوها بالدور الكبير الذي لعبه الحارس عزيز الكناني.

 

أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى