fbpx
وطنية

رئيسة لجنة: التحرش موجود في البرلمان

فجرت سعيدة أيت بوعلي، رئيسة لجنة القطاعات الاجتماعية بمجلس النواب، فضيحة في اجتماع حضره محمد يتيم، وزير الشغل والإدماج المهني، حينما قالت، بعد أن أغلقت مكبر الصوت كي لا يتم تسجيل كلامها “أنتم الرجال لا تعرفون المعنى الحقيقي للتحرش الجنسي وفق تعريف القوانين الدولية وإحساس المرأة بندوبه، بل تسمعون عنه فقط. راه التحرش ما خطا حتى بلاصة، بما فيها المؤسسة التشريعية”. واعتبر الوزير والبرلمانيون أن حديث رئيسة لجنة القطاعات الاجتماعية، راجع للحماس الذي أظهرته وهي تدافع بحرقة شديدة عن النساء المزارعات في الحقول المغربية، وحقول الفراولة بإسبانيا، وخادمات البيوت، والطالبات، ما دفعها إلى الحديث عن ظاهرة التحرش بالبرلمان، ومطالبتها بإحداث لجنة استطلاع برلمانية لتقصي الحقائق بالديار الإسبانية، دفاعا عن كرامة المرأة المغربية.

ومن جهتها، أحرجت نجية لطفي، البرلمانية عن العدالة والتنمية، المقيمة بالديار الإسبانية، الوزير يتيم، حينما كشفت تقاعس الوزارة عن حماية 16 ألف عاملة في حقول الفراولة بإسبانيا، معتبرة أنهن يعشن ظروفا “غير إنسانية وأن معاناتهن تتكرر كل سنة”، مشددة على أن “الاعتداءات ليست إشاعة بل هي حقيقة”، مضيفة أن الحالات التي تعرضت للتحرش الجنسي ارتفع عددها سنة بعد أخرى ولا يمكن السكوت على ذلك حتى لا يفسره المعتدون بأنه تشجيع لهم.

وكشفت البرلمانية أنها التقت عددا من الضحايا اللواتي حكين لها معاناتهن، متهمة كبار مسؤولي الوزارة بعدم الالتزام ببنود الاتفاقية التي تنص على إخضاع المرشحات لتكوين قبل إرسالهن للعمل بالحقول الإسبانية، قائلة “أنتم تعلمون أنهن ذهبن دون الاستفادة من أي تكوين، وهذا يعارض قانون الشغل”.

أحمد الأرقام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى