fbpx
الرياضة

ماذا أعد الأسود لإيران؟

المنتخب جاهز وكيروش يتوعد رونار وغموض يلف وضعية درار

تشد مباراة المنتخب الوطني ونظيره الإيراني أنظار المغاربة غدا (الجمعة) بملعب كريستوفسكي بسان بطرسبورغ، انطلاقا من الثالثة عصرا بالتوقيت المغربي، ضمن أولى مباريات المجموعة الثانية من مسابقة كأس العالم بروسيا 2018.
ويراهن منتخب الأسود على الفوز فيها من أجل الحفاظ على حظوظه في المرور إلى الدور الثاني، بيد أن مهمته لن تكون سهلة على الإطلاق، سيما أن منتخب إيران يعد أحد المنتخبات القوية بالقارة الأسيوية.

5 حصص تدريبية

راهن هيرفي رونار، الناخب الوطني على الرفع من وتيرة استعداداته منذ حلوله إلى فيرونيج الأحد الماضي، قادما إليها من تالين حيث خاض مباراة إعدادية أمام إيستونيا.
وسعى رونار إلى إبعاد اللاعبين عن الضغوطات، لضمان تركيزهم على مباراة إيران، إذ منع الجمهور والصحافيين من لقاء اللاعبين، أو استجوابهم في الحصص التدريبية الأولى، وهو ما أثار حفيظة عدد من الصحافيين المغاربة والأجانب.
وفرضت على لاعبي المنتخب الوطني حراسة مشددة حفاظا على هدوئهم منذ حلولهم بفيرونيج، قبل أن يمنح رونار فرصة للجماهير المغربية، التي تنقلت إلى مركز تداريب المنتخب الوطني لمتابعة الحصة الصباحية مباشرة، والتعرف على بعض اللاعبين عن قرب.
وبرمج الناخب الوطني أربع حصص تدريبية بفيرونيج، انطلقت الأولى الأحد الماضي، وتواصلت بواقع واحدة في اليوم، على أن تختتم استعدادات الأسود لمباراة إيران اليوم (الخميس) بملعب سان بطرسبورغ.

رونار حذر

رغم أن رونار خاض ثلاث مباريات في سياق استعداداته للمونديال، إلا أنه حرص على عدم الكشف عن نظام اللعب، الذي سيعتمده أمام إيران بسبب عدم استقراره على أسلوب بعينه.
ويدرك رونار أهمية الفوز على إيران في المباراة الأولى، إذ أكد في تصريحات صحافية أنه يعد خيارا لا محيد عنه لمواجهة البرتغال وإسبانيا بمعنويات مرتفعة جدا، مشيرا إلى أن المنتخب الوطني سيكون في قمة جاهزيته أمام إيران.

مكاسب سويسرا

قرر المنتخب الوطني التحضير للمونديال بكرانس مونتانا بسويسرا، لابتعادها عن سطح البحر ب1500 متر، وهو ما سيمنح جرعة بدنية إضافية للاعبين، قبل خوض منافسات المونديال.
وخرج المنتخب الوطني بالعديد من المكاسب بعد معسكر سويسرا، إذ ارتفع منسوب اللياقة البدنية لدى اللاعبين، كما أظهرت مباريات أوكرانيا وسلوفاكيا قدرة الأسود على اعتماد نظام لعب يرتكز على الضغط العالي واسترجاع الكرة في وقت وجيز والتسديد من بعيد، إضافة إلى انسجام اللاعبين والتركيز على اللعب الجماعي لتكسير الجدار المتماسك لمنافسيه.
وفاجأ هيرفي رونار مختلف المتتبعين والمهتمين بقدرته على تغيير نسق اللعب بين حين وآخر، وتوظيف لاعبين في غير مراكزهم، لمواجهة كل الطوارئ المحتملة.
ويبدو جليا أن التقني الفرنسي سيحافظ على الثوابت الأساسية في مباراة إيران، بعدما وقف على جاهزية كل لاعب على حدة خلال المباريات الإعدادية التي خاضها أمام منتخبات أوكرانيا وسلوفاكيا وايستونيا.

لماذا فيرونيج؟

تساءل محللون عن دوافع اختيار الجامعة فيرونيج الروسية مكانا لإقامة المنتخب الوطني خلال مشاركته في المونديال، وذلك بسبب بعدها عن سان بطرسبورغ، حيث يواجه الأسود إيران، غدا (الجمعة) بنحو 500 كليومتر.
وتستغرق رحلات المنتخب الوطني إلى المدن المستضيفة لمبارياته بسان بطرسبورغ وموسكو وكالينينغراد، ما يزيد عن ساعة ونصف عبر الطائرة.
ومن الأسباب التي جعلت الناخب الوطني يفضل فيرونيج، الواقعة جنوب غرب روسيا ويبلغ تعداد سكانها مليون نسمة، إلى رغبته في إبعاد اللاعبين عن الضغوطات وأجواء المنافسة بالمونديال، وبالتالي ضمان تركيز كاف للاعبين، إضافة إلى تصنيفها ضمن المدن الجميلة متوسطة المساحة في روسيا.
وسعى رونار من وراء ذلك إلى الحفاظ على محيط المنتخب الوطني وإبعاد لاعبين عن الجمهور المغربي، الذي حل أغلبه بموسكو وسان بطرسبورغ.

الشكوك مستمرة حول درار

بات نبيل درار، الظهير الأيمن للمنتخب الوطني مهددا بالغياب عن مباراة إيران غدا (الجمعة)، لعدم جاهزيته.
ورغم التحاق درار بتداريب المجموعة أمس (الأربعاء)، إلا انه سيكون من الصعب المغامرة في الاعتماد عليه، سيما أنه يفتقد التنافسية، بسبب غيابه عن المباريات الإعدادية الثلاث.
وكشف مصدر مطلع، أن الطاقم الطبي يحاول تأهيل درار لمباراتي البرتغال وإسبانيا، مؤكدا إمكانية الاعتماد عليه في مباراة إيران.
وخضع درار لتداريب وعلاج خاصين تحت طبيب الأسود عبد الرزاق هفتي والمعد البدني.

كيروش يتوعد

رغم أن منتخب إيران يعاني بعض الإصابات في صفوفه، إلا أن مدربه كارلوس كيروش يتوعد المنتخب الوطني.
وقال كيروش في تصريحات صحافية إنه يعرف الكثير عن الأسود، في الوقت الذي يجهل هيرفي رونار طريقة لعب منتخب إيران.
وبات مهدي تاريمي، أحد نجوم منتخب إيران والمحترف بالغرافة القطري، مهددا بالغياب عن مباراة الأسود، بعد الإصابة، التي تعرض لها أمام ليتوانيا الجمعة الماضي، كما لن يكون بمقدور المدرب كيروش الاعتماد على سعيد عزتولاهي في المباراة، بسبب عقوبة التوقيف.

التشكيلة المحتملة

منير المحمدي وأشرف حكيمي وحمزة منديل والمهدي بنعطية ورومان سايس وكريم الأحمدي وامبارك بوصوفة ويونس بلهندة وحكيم زياش ونور الدين أمرابط وأيوب الكعبي.
عيسى الكامحي (موفد «الصباح» إلى روسيا)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى