حوادث

حكم استعجالي يشرد أما لأربعة أطفال بمكناس

اقتنت عقارا مناصفة بموجب عقد أشر عليه قاضي التوثيق وفوجئت بشريكها يستصدر حكما بإفراغها

أصدر قاضي المستعجلات بالمحكمة الابتدائية بمدينة مكناس، قبل أيام قليلة، حكما بإفراغ امرأة من منزل اقتنته مناصفة مع شخص آخر، رفقة أربعة من أطفالها.
وحدد الحكم القضائي الاستعجالي الصادر في هذه القضية، والذي جعل المعنية تتقدم بتظلم من «القضية الغريبة» إلى وزير العدل والحريات، مصطفى الرميد، مطالبة بتدخله والبحث في ظروف وملابسات النازلة، أجل 20 يوما فقط لإخلاء المنزل لصاحبه، تحت طائلة التهديد بالإفراغ عن طريق القوة العمومية.
وجاء في شكاية المرأة، وهي أم لأربعة أطفال، الموجهة إلى وزير العدل والحريات، أنها اقتنت مسكنا تبلغ مساحته الإجمالية 96 مترا مربعا، يوجد بتجزئة الأشغال العمومية بمنطقة «تولال» بمدينة مكناس، بموجب عقد عدلي مؤرخ في 11 يونيو سنة 1999.
وكشفت المشتكية أن العقد العدلي خضع لجميع المساطر القانونية، وأن قاضي التوثيق لدى المحكمة الابتدائية بمكناس وقع عليه، وتم تضمينه بكناش الأملاك 18 عدد 26 صحيفة 19 مناصفة مع المشتكي، والذي يقطن حاليا بحي «أشوماي» بمدينة الناظور.
واستنادا إلى الشكاية المحالة على وزير العدل، فإن الأمور كانت تسير بشكل عاد، ولم يكن هناك أي نزاع بين الطرفين، إلى أن فوجئت المشتكية، حجيبة لعدول، بشريكها يرفع دعوى قضائية ضدها تحت رقم 476/08/2011 أمام القضاء الاستعجالي، أمر رقم 858، بتاريخ 18/10/2011 لدى ابتدائية مكناس. وفي ظرف زمني قياسي، نظرا لأن الأمر يتعلق بحكم استعجالي، أصدر القاضي المكلف أمرا بالإفراغ من السكن الذي تقطنه المشتكية، وتستغل نصفه، باعتبارها تمتلكه مناصفة مع المشتكي، بناء على وثيقة موثقة. وكشفت للوزير أنها أدت نصف مبلغ العقار، والمقدر بحوالي 120 ألف درهم.
وكشفت المشتكية أنها منحت أجل 20 يوما للإفراغ، علما أنها أم لأربعة أطفال وتعيش ظروفا اجتماعية صعبة، ملتمسة من الوزير التدخل بشكل عاجل لإجراء تحقيق والحؤول دون تنفيذ الحكم.
ولا تعرف المشتكية كيف تمكن شريكها من رفع دعوى قضائية استعجالية ضدها، ولا إلى أي وثائق استند إليها قاضي المستعجلات لإصدار هذا الحكم، وهي الأسئلة التي تراهن على تدخل وزير العدل وأمره بإجراء تحقيق للإجابة عنها.

م.ب

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض