حوادث

محاكمة قاتل والده باليوسفية

قاضي التحقيق باستئنافية آسفي يحيل القضية على غرفة الجنايات

أحال قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بآسفي متهما بقتل والده على غرفة الجنايات من أجل متابعته بالتهم الموجهة إليه.
ووفق معلومات حصلت عليها «الصباح» فإن المتهم، (من مواليد سنة 1975) وهو متزوج وأب لعدة أطفال، اعترف بضلوعه في جريمة قتل والده بسبب خلاف بسيط. وكانت هذه القضية تفجرت قبل حوالي شهر عندما اهتز أحد الدواوير في جماعة الخوالقة القروية التابعة لإقليم اليوسفية على وقع جريمة ضد الأصول، بعدما أقدم شخص عاق على الإجهاز على والده العجوز.
وبمجرد وقوع الجريمة توصلت مصلحة المداومة التابعة للمركز القضائي للدرك الملكي باليوسفية من أحد المواطنين بالخبر، مؤكدا أنه تم العثور على جثة رجل مسن مضرجة في الدماء، داخل غرفة قريبة من بئر وسط أرض فلاحية في ملكية الضحية.
وعلى الفور اتصل رجال الدرك بممثل النيابة العامة وانتقلوا بعدها إلى مسرح الجريمة حيث عاينوا آثار الاعتداء على الضحية، واكتشفوا أنه مصاب بخمس طعنات في أنحاء متفرقة من جسده.
وشرع المحققون في جمع المعلومات حول الجريمة، واهتدوا إلى أن الهالك كان على خلاف دائم مع أحد أبنائه، ووجه بخصوصه شكايات إلى وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية.
واستمع المحققون إلى عدد من الشهود الذين أفادوا بأنه من المرجح أن يكون الضحية تعرض للقتل على يد ابنه العاق بسبب كثرة الخصومات بينهما، مشيرين إلى أن المتهم كان على خلاف دائم مع والده وكان يعرضه إلى التعنيف في كثير من المناسبات.
وعند إيقاف المتهم حاول إنكار التهم الموجهة إليه لكن إصرار المحققين على مواجهته بكثير من الأسئلة جعله يتراجع عن الإنكار واعترف بقتل والده، مشيرا إلى أنه لم ينو قتله، بل حاول تخويفه فقط.

حسن الرفيق (آسفي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق