fbpx
الرياضة

الرجاء يقلب الطاولة على خنيفرة

تسعة آلاف مشجع تابعوا المباراة بالمجان وأحداث شغب قبيل نهايتها
حسم الرجاء الرياضي مباراته المؤجلة عن الدورة 22 من القسم الأول والتي جمعته أول أمس بمضيفه شباب أطلس خنيفرة بفوز مثير(3-2) أمام جمهور قياسي فاق 9 ألاف متفرج تابعوا المباراة مجانا بثلاثة أهداف لهدفين.
وتجمد رصيد شباب أطلس خنيفرة في 26 نقطة، محتلا الرتبة قبل الأخيرة، فيما عزز الرجاء مكانته في الرتبة السادسة برصيد 40 نقطة مع مباراة ناقصة أمام سريع وادي زم.
وافتتح الفريق المحلي باب التسجيل في الدقيقة 19، بعدما أعلن حكم المباراة توفيق كورار عن ضربة جزاء بعد عرقلة عبد الرحيم الشاكر للمهاجم أيوب الكعداوي احتج عليها لاعبو الرجاء ومدربهم كارلوس غاريدو بشدة، ليترجمها باصيرو كومباوري إلى هدف، مانحا التقدم لفريقه شباب أطلس خنيفرة.
وفي الدقيقة 29 تمكن عميد الرجاء بدر بانون من إدراك التعادل لضربة رأسية خدعت الحارس الخنيفري عصام الحلافي، لينتهي الشوط الأول بتعادل هدف لمثله.
ومع انطلاق الشوط التاني، سجل الكعداوي أحد أجمل الأهداف في البطولة هذا الموسم، بتسديدة قوية على بعد 25 مترا، لم تترك أي حظ لحارس الرجاء أنس الزنيتي، مانحا الأسبقية لفريقه الخنيفري للمرة الثانية خلال المباراة، إلا أن الهداف محسن ياجور سجل هدف التعادل في الدقيقة 62 بضربة رأسية مركزة، بعد سوء تغطية من مدافعي شباب أطلس خنيفرة.
وقبل خمس دقائق من إعلان الحكم توفيق كورار نهاية المباراة، تمكن عبد الرحيم الشاكر من تسجل هدف قاتل، من ضربة خطأ، مستغلا سوء تقدير من الحارس الخنيفري عصام الحلافي، مانحا فريقه ثلاث نقاط ثمينة جعلته يحي آماله من جديد في المنافسة على لقب البطولة.
وأجرى غاريدو ثلاثة تغييرات في وقت مبكر من زمن الشوط الثاني، إذ أشرك منير عوبادي وحمزة التومي وسعد الكوحل مكان  إسماعيل بلمعلم وعبد الكبير الوادي ومحمود بنحليب، فيما أشرك كمال الزواغي، مدرب شباب أطلس خنيفرة، ساير سيني مكان أيوب الكعداوي الذي تعرض لإصابة، ستبعده لأزيد من ثلاثة أسابيع.
وأشهر الحكم توفيق كورار أربع بطاقات صفراء ثلاث  للاعبي الرجاء الشاكر وعوبادي والحارس الزنيتي، وواحدة لسعيد غرادا من صفوف شباب أطلس خنيفرة.
ومباشرة بعد تسجيل الرجاء الهدف الثالث في الدقائق الأخيرة، قامت مجموعة من مشجعي الفريقين بتكسير الكراسي، والتراشق بها، دون تسبب في أي إصابات، نظرا لتدخل رجال الأمن في الوقت المناسب.
إنجاز: خالد المعمري (خنيفرة)

غاريدو: استمتعنا بمباراة شيقة
صرح كارلوس غاريدو، مدرب الرجاء، أن الفوز على شباب أطلس خنيفرة مهم جدا، وأهداه إلى اللاعبين والجمهور الذي تنقل إلى خنيفرة.
وأضاف غاريدو” أي فريق كان بإمكانه الخروج بنقاط الفوز. تلقينا هدفين واستطعنا الرجوع في النتيجة في مناسبتين، قبل أن نسجل هدف الفوز، وهذا دليل على التركيز الكبير للاعبين”.  وتابع “كان الأداء والمستوى التقني للاعبي شباب أطلس خنيفرة جيدين.استمتعنا بمباراة جميلة وشيقة عرفت تسجيل خمسة أهداف”.
وقال “تنتظرنا مجموعة من المباريات في الأيام القليلة المقبلة. سنحاول رفع  اللياقة البدنية والذهنية للاعبين، من أجل الخروج بأكبر عدد من النقط”.

لقطات
صالحي
تعرض عدنان صالحي، رئيس جمعية محبي شباب أطلس خنيفرة، لاعتداء خطير من قبل المهاجم ساير سيني توجب نقله على وجه السرعة إلى المستشفى الجامعي، وذلك مباشرة بعد نهاية المباراة. وأصيب صالحي في الرأس بإصابات خطيرة أدخلته في غيبوبة، وقرر رفع دعوى قضائية في حق اللاعب.

مصور
تسبب مصور تابع لأحد المواقع الإلكترونية بالبيضاء في فوضى كبيرة داخل مستودع الملابس بالملعب البلدي بخنيفرة بسبب التقاطه فيديو للاعبي شباب أطلس خنيفرة داخل مكان غير مرخص له، ما جعل اللاعبين يتهجمون عليه، قبل أن يقوموا بتكسير آلته.

غيابات
غاب عن شباب أطلس خنيفرة إبراهيم الباز بسب جمعه لأربعة إنذارات، فيما استمر غياب نيلمار بلي و ياسر الجريسي بسبب الإصابة، ومن صفوف الرجاء غاب عبد الإله الحافيظي ومحمد أولحاج وهيلاري مومي وليما مابيدي.

أمن
بدأت العناصر الأمنية من مختلف الفرق منذ الساعات الأولى من صباح أول أمس (الأربعاء) في التوافد على الملعب البلدي بخنيفرة، حيث نجحت الأجهزة الأمنية في تأمين المباراة بنسبة كبيرة، وفاق عدد رجال الأمن ألف عنصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق