fbpx
الرياضة

الجيش يهزم الحسنية بشق الأنفس

فتحي جمال سعيد بلاعبيه وبويلاص قال إن الفريق الأكاديري تأثر بطرد حارسه بوخريص

حقق الجيش الملكي فوزا بشق الأنفس على ضيفه حسنية أكادير بهدفين لصفر في المباراة التي جمعتهما، أول أمس (السبت) بالمركب الرياضي مولاي عبد الله بالرباط، لحساب الدورة 16 من البطولة.
وتمكن حسنية أكادير من الصمود طيلة المباراة، رغم طرد حارسه عبد الحميد بوخريص منذ الدقيقة الرابعة، بعد أن ارتكب خطأ في حق هشام الفاتيحي على مشارف منطقة العمليات، ليضطر مدربه مصطفى مديح لإجراء تغيير اضطراري وإدخال الحارس الشاب جمال الأمين بدلا من اللاعب إسماعيل الزيدي.
وأكد فتحي جمال، مدرب الجيش الملكي، في الندوة الصحافية التي أعقبت المباراة أنه أخبر اللاعبين بضرورة الصبر من أجل تسجيل الهدف مع الحفاظ على شباك الحارس عبد الحكيم أيت بولمان نظيفة، سيما أن مصطفى مديح يعرف جميع لاعبي الفريق العسكري، ما دفعه إلى اعتماد نهج تكتيكي محكم وسد جميع المنافذ.
وأضاف أن طرد الحارس الأكاديري كان سيفا دو حدين، إذ في الوقت الذي منح تفوقا عدديا لفريقه، شكل عائقا ذهنيا للاعبين.
وأضاف فتحي جمال أن هدف سفيان العلودي أفرحه كثيرا بعد إقحامه في الجولة الثانية، مبرزا أن أداء جميع اللاعبين كان جيدا، وأن فريقه يستحق الفوز بالنظر إلى الضغط الذي فرضه على الفريق المنافس.
من جانبه، أوضح حسن بويلاص، الذي ناب عن مصطفى مديح، أن الطرد في بداية المباراة والغيابات العديدة التي يعانيها فريقه، كانت سببا في الهزيمة، معتبرا أن ذلك لا يعني الانتقاص من الجيش الذي قال إنه يستحق الفوز بحكم الأداء القوي الذي قدمه.

صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى