fbpx
اذاعة وتلفزيون

“الصيدة نايضة” مع حقيق

عمل مسرحي جديد بمشاركة وجوه شابة

يضع الفنان والممثل مصطفى حقيق اللمسات الأخيرة على عمله المسرحي الجديد الذي يحمل عنوانا مؤقتا هو «الصيدة نايضة».
العمل الجديد، الذي قام حقيق بتأليفه وإخراجه، تشارك في تشخيصه مجموعة من الأسماء الفنية الشابة، مثل عبد الرحيم الزكوري ومعاد الفراوي ورشيد الرايس ووداد ميلي، وتولى إنجاز السينوغرافيا محمد أمين حنيطة بمساعدة شفيق العرافي ضمن فرقة «مسرح النجاح» التي جرى تأسيسها أخيرا. وكشف حقيق في حديث، مع «الصباح» أن المسرحية الجديدة تتناول عدة قضايا اجتماعية في المجال القروي وتدور أحداثها في قرية سكانها يعيشون في عزلة تامة مع الهدر المدرسي واستغلال الأطفال الذين صاروا رعاة غنم في خدمة أحد أغنياء القرية الذي يستغل فقرهم وجهلهم لتشغيل آبائهم وأمهاتهم في مزرعته، إلا أحد الأشخاص الذي يشتغل مدرسا في القرية سيتصدى لبطش المزارع الإقطاعي وستتولد مجموعة من المواقف والأحداث المثيرة التي تترجم الصراع بين العلم والجهل.
وقال حقيق إن الفرقة المسرحية تستعد لتقديم العمل بمناسبة اليوم العالمي للمسرح الذي يتزامن مع يوم 14 ماي المقبل، إذ قام بتأسيس هذه الفرقة بالصخيرات بهدف إعطاء دروس في المسرح عن طريق ورشات تكوينية، وهو ما جعله يفكر في كتابة هذا النص المسرحي وقام بإخراجه وجعل العمل ورشة مفتوحة لتداريب تكوينية في مجال الإخراج والكتابة والسينوغرافيا وفن الإلقاء والتحرك بشكل سليم فوق الخشبة.
وتحدث الفنان المغربي عن سر ارتباطه بالاشتغال في المجال المسرحي”، قائلا إنه راكم سنوات طويلة في هذا المجال منها ثلاث عشرة سنة قضاها ضمن فرقة الفنان عبد الرزاق البدوي، «جعلتني أنغمس كليا في العروض المسرحية:
كما كشف الممثل المغربي عن مشاركاته في مجموعة من الأعمال الفنية أخيرا، منها الشريط السينمائي «أحلام صغيرة» للمخرج محمد الكغاط، إضافة إلى مشاركته في سلسلة تلفزيونية رمضانية من توقيع المنتج والمخرج أحمد بوعروة وجميلة البرجي بنعيسى.
وجدير بالإشارة إلى أن الممثل مصطفى حقيق خريج شعبة البيولوجيا بكلية العلوم بالبيضاء، كما تخرج من شعبة المسرح بالمعهد البلدي بالمدينة نفسها، وتتلمذ على يد الراحل محمد سعيد عفيفي، الذي لازمه في العديد من أعماله المسرحية، كما شارك في العديد من الأعمال التلفزيونية والمسرحية والسينمائية منها مسلسل «موعد مع المجهول» و»الأبرياء» و»القلب المجروح» وفيلم «الغرفة السوداء»، إضافة إلى تأليفه عددا من النصوص ضمن تجربة «مسرح الوحدة».
عزيز المجدوب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى