fbpx
حوادث

“ديستي” تطيح بسارقي 120 مليونا

تمكنت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بالبيضاء، بناء على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، من إيقاف شخصين يبلغان من العمر 45 سنة و38 ، من ذوي السوابق، وذلك للاشتباه في تورطهما في ارتكاب عمليتي سرقة، الأولى لمبلغ 310 آلاف درهم، والثانية لمبلغ 890 ألف درهم.

وأفادت مصادر “الصباح” أن الأبحاث التي بوشرت في الموضوع قادت إلى إيقاف مشتبه في تورطه في عملية السرقة التي وقعت السبت الماضي لمبلغ 31 مليونا كانت موضوعة في الصندوق الخلفي لسيارة متوقفة أمام وكالة بنكية بمنطقة عين الشق بالبيضاء، إذ تبين من خلال البحث معه تورطه في السرقة التي وقعت في 24 يناير الجاري بمنطقة مديونة واستهدفت مبلغا ماليا ناهز 890 ألف درهم في محيط وكالة تجارية كائنة بشارع النخيل وتميزت بالسرعة في مباغتة الضحية ومستخدم بالوكالة وتنفيذ الجريمة، في ثوان قليلة، قبل مغادرة المكان. وأشارت الأبحاث إلى أن الضحية تسلم من الوكالة البنكية مبلغا حدد في 89 مليونا، ورافقه مستخدم بالبنك نفسه لوضع المبلغ المالي في سيارته التي كانت مركونة قبالة الوكالة، إلا أنهما فوجئا بشخص يطلق عليهما غاز “لاكريموجين”، ويحمل في يده سلاحا أبيض، ما انتهى بسقوطهما وتمكنه من سلبهما الكيس المليء بالأوراق المالية المسحوبة من البنك، ومكنت الأبحاث المنجزة في الموضوع تشخيص هوية أحد الجناة الذي تم إيقافه بعدما تعرف عليه الضحية ومستخدمو الوكالة البنكية.

وحسب المصدر ذاته، فإن الأبحاث والتحريات تتواصل لإيقاف جميع المساهمين والمشاركين في تنفيذ هذه العمليات الإجرامية، كما تتواصل أيضا عمليات التفتيش بغرض الوصول إلى العائدات الإجرامية المتحصلة من عمليات السرقة. وتم إيداع المشتبه فيهما تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة الأبحاث التي تجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

كريمة مصلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى