fbpx
الرياضة

الطالبي يتبرأ من بلاغ “سيغما”

قرر التحقيق في مضامينه وتفويت قاعتي ابن ياسين ومركب الرباط إلى لجنة الرياضيين
تبرأ رشيد الطالبي العلمي، وزير الشباب والرياضة، من بلاغ أصدرته مصلحة مراقبة المؤسسات والقاعات الرياضية، بشأن استمرار العمل بنظام التدبير الذاتي لمؤسسات الدولة المدبرة بصفة مستقلة.
وعلم “الصباح الرياضي” أن البلاغ أثار حفيظة وزير الشباب والرياضة، بحكم، أنه لم يحط علما به من جهة، ولمناقضته للبلاغ الصادر عنه بشأن وقف العمل بنظام “سيغما”، وإلغاء العقود الموقعة مع جميع الشركات الخاصة بالأمن والحراسة والتأمين والنظافة.
وطالب بلاغ مصلحة المؤسسات والقاعات الرياضية، باستمرار العمل بالعقود الموقعة بين الشركات الخاصة والمرافق المدرجة ضمن نظام “سيغما”، وباستخلاص واجبات الانخراط والتسجيل بمجموع المؤسسات الرياضية التابعة للوزارة الموجودة في دائرة نفوذها المؤسسات المذكورة من قبل المديرين الجهويين.
ودعا البلاغ المذكور إلى الاستمرار في استخلاص واجبات الانخراط إلى حين صدور قرار من وزير الشباب والرياضة ووزير المالية بالجريدة الرسمية، يحدد التعريفة الجديدة لاستغلال المرافق الرياضية التابعة لنظام “سيغما”.
وحسب الإحصائيات المتوفرة عن نظام “سيغما”، فإن وزارة الشباب والرياضة تتوفر على 300 مركز قرب سوسيو رياضي مندمج، منها 96 خاضعة لنظام مصلحة الدولة المدبرة بصفة مستقلة.
ومن جهة ثانية، يستعد الطالبي العلمي إلى تفويت بعض القاعات الرياضية التابعة للوزارة إلى اللجنة الوطنية لرياضات المستوى العالي، من أجل تخصيصها لتكوين الرياضيين المشاركين في التظاهرات الدولية والأولمبية المقبلة، بعد الانتهاء من إحداثها، وذلك لتفادي المشاكل التي تعانيها هذه الفئة في الاستعدادات.
ومن بين المؤسسات الرياضية المقرر أن تخصص للرياضيين من المستوى العالي، هناك قاعة ابن ياسين بالرباط، وقاعة المركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله، علما أنهما كانتا تابعتين إلى نظام “سيغما”، قبل فاتح يناير الجاري.
ص. م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق