fbpx
الرياضة

جامعة القوى تستعيد عداءين مهجرين من قطر

عادت الجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى العداءين يونس صالحي وجواد دوهري إلى المغرب، بعدما التحقا منذ حوالي سنتين بقطر من أجل تمثيلها في المحافل الدولية.
وكشف مصدر “الصباح الرياضي” أن الجامعة الملكية المغربية للعبة تمكنت من إعادة العداءين إلى المغرب، بعد تهجيرهما إلى قطر منذ سنتين من طرف سماسرة مغاربة وقطريين، في الوقت الذي تفاوض من أجل

إعادة عدائين آخرين، إذ يمارس العداءان المذكوران في فئتي الشباب والفتيان في المسافات نصف الطويلة والطويلة، التي عرفت في السنوات الأخيرة تراجعا بسبب الإقبال الكبير على العدائين المغاربة في هذه المسافات من دول خليجية بغية تجنيسهم.
وأوضح المصدر ذاته أن الجامعة وضعت إستراتيجية في السنوات الأخيرة، ترمي إلى إيقاف نزيف التجنيس الذي تسبب في هجرة العدائين المغاربة إلى دول خليجية وأوربية، إذ ستعمل على تتبع جميع العدائين المغاربة المجنسين، قصد الالتقاء بهم وحملهم على العودة لحمل القميص الوطني، كما هو الشأن بالنسبة إلى يونس صالحي الذي سبق له أن لعب للمنتخبات الوطنية الصغرى، وعاد إلى فريقه الأم جمعية بوقنادل لألعاب القوى، مشيرا إلى أن العديد من العدائين عادوا في السنوات الأخيرة، بسبب تدخلات الجامعة وبعض الأطر الوطنية.
وأضاف المصدر نفسه أن إيقاف ظاهرة تجنيس العدائين أمر صعب، بالنظر إلى الطريقة التي تتم بها، رغم أن الجامعة تتوفر على معلومات أكيدة عن المتورطين فيها من أطر وسماسرة مغاربة وأجنبيين، غير أنها لا تمتلك أدلة تدينهم وفي حالة توصلها بذلك ستتجه مباشرة إلى متابعتهم أمام القضاء.

صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى