fbpx
الرياضة

عائلة نوري تقاضي أجاكس

الاتحاد الهولندي لام النادي على تقصيره والتسبب للاعب بشلل دائم

أعلنت عائلة المغربي عبد الحق نوري، لاعب أجاكس أمستردام الهولندي، أنها قررت متابعة إدارة الفريق قضائيا، بعد تعرض اللاعب البالغ من العمر 20 سنة، إلى أزمة قلبية في بداية الموسم الجاري، في مباراة إعدادية بالنمسا، دخل إثرها في غيبوبة طويلة.
ونقلت وسائل الإعلام الفرنسية والهولندية، أن عائلة نوري تعتبر أن إدارة أجاكس قصرت بشكل كبير في تعاملها مع حالة نوري، ما سبب له أزمة قلبية أدت إلى شلل دائم له، وهو ما يعني نهاية مسيرته الكروية مبكرا.
واعتمدت عائلة نوري، على تقرير أعده الاتحاد الهولندي، لام إدارة أجاكس بالتقصير في معالجة اللاعب أثناء سقوطه فجأة على أرضية الملعب، قبل أن ينقل على وجه السرعة عبر مروحية إلى المستشفى، حسب صحيفة “إن أر سي” الهولندية.
وقالت عائلة اللاعب إنها بدأت تحقيقا في القضية رفقة المحامي جون بير، والذي طالب إدارة أجاكس بتوضيح ما حدث يوم الحادثة، قبل اتخاذ أي إجراء، علما أن تقرير الاتحاد الهولندي يشير إلى تأخر الطاقم الطبي لأجاكس في منح الإسعافات الأولية الضرورية في مثل هذه الحالات.
وأكد الاتحاد الهولندي أيضا، أنه لاحظ خللا في عمل قلب عبد الحق نوري في 2014، وأنه أبلغ اللاعب بذلك من أجل اتخاذ الإجراءات الضرورية، لكنه تجاهلها ولم يخبر حتى عائلته بها.
ع. د  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى