fbpx
الرياضة

تعيينات جديدة بجامعة القوى

أحيزون يثمن قرار الاتحاد الدولي الخاص بالمنشطات ويحمل الأطر مسؤوليتهم
أجرت الجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى تعيينات جديدة في بعض مراكز المسؤولية بالإدارة التقنية الوطنية، واحتفظت بالعديد منهم في مراكز التكوين.
وعلم “الصباح الرياضي” أن جامعة القوى عينت خالد الركوك، مسؤولا عن التنظيم، ومحمد وهاب مسؤولا عن التكوين، ونبيل عصمان مسؤولا عن الحلبات المطاطية، في الوقت الذي احتفظت بمديري مراكز التكوين الجهوية في مناصبهم، بعد نجاحهم في سياسة التكوين، التي قادت إلى اكتشاف مجموعة من الأبطال في السنتين الأخيرتين.
وعقد عبد السلام أحيزون، رئيس الجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى اجتماعا مع الأطر التقنية والإدارية والطبية، لتذكيرهم بحجم المسؤولية الملقاة على عاتقها، في التكوين والتأطير ومحاربة المنشطات، ودعاها إلى بذل مجهود للارتقاء بألعاب القوى الوطنية على الصعيد الدولي.
وطالب أحيزون جميع المسؤولين بالجامعة والأطر بمواصلة مجهوداتهم في محاربة المنشطات، بعد أن نال المغرب ثقة الاتحاد الدولي للعبة، وأخرجه من لائحة الدول المعنية بمراقبة المنشطات، ورفع حدة المراقبة في جميع التظاهرات لاستئصال هذه الظاهرة.
وقيم المكتب المديري مشاركة العدائين المغاربة في المحافل الدولية بشكل إيجابي، بعد أن فرضوا سيطرتهم على المسابقات العربية في جميع الفئات، وتتويجهم بميدالية فضية في بطولة العالم الأخيرة بلندن، عن طريق سفيان البقالي في 3 آلاف متر موانع، والارتقاء في سبورة ترتيب المنافسات القارية، خاصة في فئتي الكبار والشباب.
وكشف أحيزون أن الجامعة انتقلت إلى مستوى آخر من تطوير ألعاب القوى الوطنية، بعد الانتهاء من مرحلة التشييد والبناء، يرتكز على تأهيل العنصر البشري، والبحث عن الألقاب على جميع الأصعدة، وإنجاح السياسة التي اعتمدتها في مجالات التنظيم والتكوين والمنتخبات.
ص م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى