fbpx
الرياضة

أوناجم يدخل مرحلة الجري

لاعب الوداد تمنى المشاركة في المونديال ولو لدقائق وعموتة يعقد ندوة صحافية غدا
أجرى أوناجم حصة جري بأرضية الملعب أول أمس (الثلاثاء) لاستعادة لياقته البدنية، بعد غياب عن الملاعب منذ ذهاب نهائي عصبة الأبطال أمام الأهلي المصري.
وأكدت مصادر متطابقة أن مهاجم الوداد، بات قادرا على الجري، في انتظار التقرير النهائي لطبيب الفريق، خلال الإقامة بالإمارات.
وسيرافق أوناجم الوداد إلى الإمارات، حيث سيواصل برنامجه الإعدادي، إذ يرجح أن يستعيد عافيته، ويكون جاهزا لمشاركة زملائه في مونديال الأندية.
وأكد أوناجم في تصريح لـ «الصباح الرياضي» أن مشاركته في الحدث الدولي، تتوقف على الحصة التدريبية الأخيرة التي تسبق المنافسة، بعد أن شعر بتحسن في حالته الصحية.
وكشف أوناجم أنه يتمنى أن يكون حاضرا في النهائيات، ولو لدقائق معدودة، وقال» سأبذل كافة جهودي لأكون حاضرا في المونديال، وإذا تعذر ذلك سأدعم زملائي معنويا للذهاب إلى أبعد نقطة في هذه المنافسة». وختم مهاجم الوداد «أتمنى أن أشارك في المونديال، وأكون جاهزا لمساندة زملائي في المنتخب في كأس إفريقيا للمحليين».
وغاب أوناجم عن إياب نهائي دوري أبطال إفريقيا، وسافر إلى فرنسا لعرض حالته على طبيب فريق ليون الفرنسي، الذي أزال الجبيرة من على رجله، ومنحه برنامجا علاجيا خاصا.
ويبقى أوناجم أحد أبرز لاعبي الوداد الرياضي الذي يعول عليه جمال سلامي في المنتخب المحلي، وفي حال تعذر عليه المشاركة سيضطر سلامي إلى البحث عن بديل لتعويض غيابه.
من ناحية ثانية، يعقد الحسين عموتة مدرب الوداد، ندوة صحافية قبل مواجهة باتشوكا المكسيكي في أول مباراة ضمن منافسات كأس العالم للأندية.
وبرمج عموتة الندوة الصحافية للحديث عن المباراة مع وسائل الإعلام الوطنية والدولية المعتمدة في هذه التظاهرة، غدا (الجمعة) على الساعة الرابعة بالتوقيت الإماراتي، 12 ظهرا بالتوقيت المغربي بملعب الشيخ زايد بأبوظبي.
وسيخوض الفريق الأحمر حصة تدريبية بالملعب نفسه اليوم ذاته استعدادا لمباراة باتشوكا المكسيكي.
وتأخر الوداد في الوصول إلى الإمارات، في الوقت الذي كان عموتة يتطلع فيه للوصول مبكرا للتأقلم مع الأجواء ومتابعة المباراة الافتتاحية التي جمعت أمس (الأربعاء)، الجزيرة الإماراتي بأوكلاند سيتي النيوزيلاندي.
ويلتحق اليوم (الخميس)، سعيد الناصري، رئيس الوداد، بالمجموعة، مرفوقا بوفد جامعي.
نور الدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى