fbpx
الرياضة

مجموعة الموت

برنامج المباريات والملاعب وارتسامات المدربين وقراءة في حظوظ المنتخب الوطني في عدد خاص
سيكون المنتخب الوطني لكرة القدم في مهمة مشابهة لتلك التي أنجزها في مونديال المكسيك 86، عندما يخوض مبارياته في مونديال 2018 بروسيا الصيف المقبل.
ووضعت القرعة التي جرت الجمعة الماضي بقصر الكريملين الشهير بموسكو المنتخب الوطني في المجموعة الثانية، إلى جانب إسبانيا والبرتغال وإيران.
وسيجري المنتخب الوطني المغربي أولى مبارياته أمام المنتخب الإيراني في 15 يونيو المقبل بسان بيترسبورغ، إحدى أعرق المدن الروسية الواقعة بشمال البلاد .
وسيواجه المنتخب الوطني خلال مباراته الثانية المنتخب البرتغالي في 20 يونيو، بملعب لوجنيكي بموسكو، على أن يواجه خلال المباراة الثالثة المنتخب الإسباني في 25 يونيو بكالينينغراد، شمال غرب روسيا .
وواجه المنتخب الوطني إسبانيا رسميا في 12 نونبر 1961، في إطار تصفيات كاس العالم 1962، وانتهت المباراة بتفوق إسبانيا بهدف لصفر، وفي 23 نونبر 1961، فاز المنتخب الإسباني أيضا بثلاثة أهداف لاثنين بملعب سانتياغو بيرنابيو.
وبخصوص المنتخب البرتغالي، فإن المنتخب الوطني فاز في مباراته الوحيدة أمام هذا المنتخب خلال 1986، بالمكسيك بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد، وهو الانتصار الذي ساهم في تأهل المغرب للدور الثاني.
أما المنتخب الإيراني، فلم يسبق للمنتخب الوطني أن واجهه، سواء في المباريات الرسمية، أو في المباريات الإعدادية.
ووصف مصطفى حجي، مساعد الناخب الوطني هيرفي رونار، مجموعة المنتخب الوطني ب»مجموعة الموت».
وأكد حجي في تصريحات صحافية بعد سحب القرعة «مهمتنا ستكون صعبة، بعد أن وضعتنا القرعة في مجموعة الموت، لكن رغم ذلك لدينا ما سنقوله في هذه المجموعة».
وأضاف حجي «ينبغي أن نحسن التعامل مع المباراة الأولى، أمام منتخب إيران، إذ توجد هناك إمكانية لتحقيق أفضل بداية ،بينما سيكون الأمر صعبا في مواجهة البرتغال بطل أوربا، وإسبانيا بطل العالم».
وتابع حجي «أعتقد أن هناك إمكانية للتأهل للدور الثاني. علينا أن نحسن الإعداد وينبغي علينا الفوز في مباراة إيران».
وقال يونس بلهندة، لاعب المنتخب الوطني وغلطة سراي التركي، «سنلعب أمام منتخبين كبيرين جدا في كأس العالم، البرتغال وإسبانيا من أصعب المنافسين، ونعلم أن المهمة ستكون صعبة. إنهما يملكان النجوم المحبين للعب الهجومي، ونحن كذلك. إيران أيضا منتخب جيد».
وطالب بلهندة في تصريح لمجلة «فرانس فوتبول» بأن يثق لاعبو المنتخب في إمكانياتهم، لتجاوز الدور الأول، الذي ييقى الهدف الأول.
وقال «اللعب أمام نجوم مثل رونالدو أو إنييستا أمر استثنائي. الأمر لا يمكن سوى أن يمنحنا سعادة كبيرة، وعلينا أن نقوم بقلب الطاولة على هؤلاء الكبار. هدفنا هو العبور للدور الثاني، وعلينا أن نثق في حظوظنا».
وتابع «أذكر الجميع بأن كل شيء ممكن في مباراة واحدة، وإن حضرنا بشكل جيد، قد نتأهل، علينا أن نثق في حظوظنا»، معتبرا أن المباراة الأولى أمام إيران ستكون حاسمة.
وقال «من الأفضل أن نبدأ البطولة أمام إيران، فإن فزنا عليه، سنكتسب الثقة الكافية لمواجهة ما تبقى من البطولة، المباراة الأولى ستكون حاسمة».
عبد الإله المتقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق