الرياضة

العرايشي يبعد مدير اللجنة الأولمبية

استغنى عنه بسبب عدم توافقه مع إستراتيجيته وتدخل الوزارة يعجل باتخاذ القرار

قرر فيصل العرايشي، رئيس اللجنة الوطنية الأولمبية المغربية، الاستغناء عن عبد اللطيف عوباد، مدير اللجنة، وتعويضه بآخر خلال الأسبوع الجاري.
وكشف مصدر “الصباح الرياضي” أن سبب الاستغناء عن عوباد يعود إلى عدم انسجامه مع إستراتيجية رئيس اللجنة الوطنية الأولمبية، وظهور مجموعة من المشاكل في الآونة الأخيرة، عجلت باتخاذ قرار استبعاد المسؤول بوزارة الشباب والرياضة.
وأوضح المصدر المذكور أن من بين الأسباب التي ساهمت بدورها في اتخذا القرار، عدم رغبة وزارة الشباب والرياضة في بقاء مسؤولها باللجنة الوطنية الأولمبية، سيما أن هناك مجموعة من الملفات مرتبطة به مازالت عالقة.
وأضاف المصدر نفسه أن وزارة الشباب والرياضة كان لها دور كبير في إبعاد عوباد عن اللجنة الأولمبية، رغم توفره على كفاءة في تدبير وتسيير المرافق الرياضية، وعلاقته بعدد من الجامعات الرياضية، مشيرا إلى أن الأمر بيد رشيد الطالبي العلمي، وزير الشباب والرياضة.
ولم يستبعد المصدر ذاته أن تكون للأمر علاقة بالتقرير الذي وضعته المفتشية العامة للمالية، لدى وزارة الشباب والرياضة، والذي تطرق إلى فترة تسيير عوباد للمركب الرياضي بفاس، وما رافق ذلك من مشاكل مع بعض الشركاء والخواص الذين استفادوا من استغلال بعض مرافقه، بناء على عقود موقعة تصل مدة بعضها إلى أربع سنوات.
وسبق لعوباد أن واجه مشاكل مع حسن فكاك، المدير التقني للجنة الأولمبية، إذ كان قريبا من الاستغناء عنه في تلك الفترة، غير أن تسوية الأمور بشكل ودي ساهم في تراجع العرايشي عن القرار، وبمجرد دخول وزارة الشباب والرياضة على الخط مرة أخرى، لم يجد رئيس اللجنة حلا باستثناء الاستغناء عنه.
صلاح الدين محسن

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق