اذاعة وتلفزيون

سامية وجبارة يطلقان “بلادي يا تاسانو”

أطلقت الفنانة سامية أحمد والفنان محمد جبارة، أخيرا، أغنية بعنوان «بلادي يا تسنو»، وذلك بمناسبة عيد الاستقلال. ويعتبر التعاون بين سامية أحمد والفنان محمد جبارة الأول من نوعه، إذ قدما دويتو رغم الاختلاف بين الموسيقى، التي يشتغل عليها كل واحد منهما وأيضا تباعد جمهوريهما.

“وافقت على التعاون مع الفنان محمد جبارة في أغنية “بلادي يا تسنو” لأننا نتقاسم حب الوطن، ورغم الاختلاف بين الموسيقى التي يقدمها كل واحد منا”، تقول سامية أحمد في تصريح ل”الصباح”، مضيفة ” اللون الموسيقي الذي أؤديه بعيد عن موسيقى جبارة التي تميل إلى لون الروك وأنا أحترم هذا التوجه، وبالتالي مهما اختلفنا جمعنا حب الوطن”.

واسترسلت سامية أحمد قائلة إنها وافقت على أغنية “بلادي يا تسنو” لأنها تغني فيها للمرة الأولى بالأمازيغية، سيما أنها كانت تطمح إلى ذلك من قبل بحكم أنها تقيم بأكادير وتريد أن تهديها إلى جمهورها الناطق بالأمازيغية.

ويأتي غناء سامية أحمد بالأمازيغية إيمانا منها بالاختلاف وغنى الثقافة المغربية، التي تقول إنها فخورة بها ولا تتوانى عن التأكيد عليها في كل المحافل الدولية، التي تشارك بها خارج أرض الوطن.

ومن جهة أخرى، قالت سامية أحمد إنها مازالت تشتغل على التوزيع الموسيقي لأغنية “كفانا كفى” حتى تكون في مستوى تطلعات جمهورها، وهو العمل الذي سيعرف مشاركة فنانين من عدة دول عربية، منها العراق تونس ومصر، على اعتبار أنها صرخة ضد الأوضاع التي يعيشها الوطن العربي ودعوة للتصدي للإرهاب.

وبالموازاة مع اشتغال سامية أحمد على أغنية “كفانا كفى”، فإنها تتعاون مع رشيد زروال على ألبوم “عشق الأندلس”، الذي قالت إنه سيرى النور السنة المقبلة.

أمينة كندي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق