fbpx
اذاعة وتلفزيون

140 مليونا شهريا لإعداد “سهرة الأولى”

التلفزيون المغربي ينقل الأجواء الحميمية لـ”القصاير” إلى عموم المشاهدين

لكلمة “القصارة” في الدارجة المغربية أكثر من معنى، وأكثر من استعمال، لكن يقصد بها عموما سهرة “خاصة جدا” تتم في مكان حميمي يبتدئ من “غرفة عازب” مرورا بشقة أو فيلا وصولا إلى “الملهى الليلي” أو “الكباريه” وهو الفضاء “العمومي” المخصص لاحتضان “قصاير” من نوع خاص.
بمعنى أن الحميمية وتوفر “فضاء مغلق” يعدان شرطين أساسيين لاستكمال طقس “القصارة” والحفاظ على خصوصيتها،


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى