fbpx
الأولى

رجال سلطة “يتقاسمون” مساعدات محاصري الثلوج بإملشيل

ضمت بطانية لكل أسرة وكيلوغرامات من الدقيق وقطاني وبضعة لترات من زيت المائدة

قال سكان مجموعة من الدواوير الواقعة في النفوذ الترابي لدائرة إملشيل، بالجنوب الشرقي، إن المساعدات التي قدمتها مؤسسة محمد الخامس للتضامن، في الأسبوع الأول من شهر نونبر الماضي، «لم تكن كافية» لمساعدتهم على مواجهة البرد القارس والحصار الذي ضربته عليهم الثلوج الكثيفة التي تساقطت على المنطقة.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى