fbpx
الرياضة

الزاكي: التاكناوتي حرمنا من الفوز

حمل بادو الزاكي، مدرب اتحاد طنجة، مسؤولية تعادل فريقه أمام حسنية أكادير أول أمس (السبت) للحارس أحمد رضا التاكناوتي.
وأوضح الزاكي في الندوة الصحافية التي أعقبت المباراة “الحارس التاكناوتي ارتكب خطأين كلفانا هدفين، وحرمنا من تحقيق الفوز. أقولها بعبارة صريحة”. وأضاف أن فريقه ضيع في الشوط الثاني كل شيء في دقيقتين، باستقبال هدفين بأخطاء فردية، كان بالإمكان تفاديهما.
وقال”لا يعقل أن ترتكب مثل هذه الأخطاء من حارس من حجم التاكناوتي. حسنية أكادير لم يخلق ولو فرصة واحدة للتسجيل، باستثناء واحدة كان على الحكم أن يعلن خلالها عن تسلل بانفراد بدر كشاني، ولحسن الحظ لم تسجل”.
ووعد الزاكي بإخراج الفريق من أزمته، مؤكدا أنه يقدم مردودا جيدا، لكنه يعاني أزمة نتائج، غالبا ما تكون نتيجة الأخطاء والضغط.
أما ميغيل أنخيل غاموندي، مدرب حسنية أكادير، فأبدى رضاه عن مردود فريقه، لكنه تأسف لضياع الفوز الذي كان في متناوله، حسب قوله.
وأضاف غاموندي “المباراة كانت تكتيكية. حاولنا أن نلعب بأفضل طريقة ممكنة. لم أكن راض عن مستوى خلق الفرص. استقبلنا هدفا بسبب غياب التركيز. فريق يبحث عن مراكز أمامية، لا يمكنه أن يرتكب مثل هذه الأخطاء”.
وأضاف مدرب الحسنية أنه نبه اللاعبين للأخطاء التي ارتكبت في الشوط الأول وحثهم على الهدوء والتركيز واستغلال المساحات، لكنه لم يكن سعيدا باستقبال هدف التعادل بخطأ في آخر أنفاس المباراة.
وكاد حسنية أكادير أن يلحق باتحاد طنجة الهزيمة الثانية على التوالي هذا الموسم بالميدان، بعد الخسارة في الدورة الماضية أمام الجيش الملكي.
وأنقذ أسامة غريب اتحاد طنجة بإحراز هدف التعادل في الوقت بدل الضائع، مستغلا ارتباكا في دفاع الحسنية، علما أن فريقه أنهى الشوط الأول متقدما بهدف أحرزه المهدي النغمي في الدقيقة 38.
واستطاع غاموندي من خلال قراءة تقنية رزينة وتغييرات مركزة، قلب الطاولة على بادو الزاكي، بتسجيل هدفين في ظرف دقيقتين، بواسطة البديلين بدر كشاني وكريم البركاوي في الدقيقتين 82 و83.
محمد السعيدي (طنجة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى