fbpx
وطنية

حرب الاستوزار تندلع بالحركة

اشتعلت بين القدامى والجدد وضرب تحت الحزام ضد حصاد وجد امحند العنصر، أمين عام الحركة الشعبية، نفسه في موقف حرج، حينما أراد استقصاء آراء أعضاء المكتب السياسي في اجتماع السبت الماضي بوضع سؤال واضح “هل تقريع الملك محمد السادس لوزراء الحزب الحاليين في حكومة سعد الدين العثماني، والسابقين المغضوب عليهمأكمل القراءة »


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى