fbpx
وطنية

ارتياح يساريي “البام” لموقف الاتحاد الاشتراكي

خلف قرار ركون الاتحاد الاشتراكي إلى صف معارضة حكومة عبد الإله بنكيران ارتياحا في صفوف الجناح اليساري داخل حزب الأصالة والمعاصرة، الذي يراهن على تنسيق مشترك مع الاتحاديين لتضييق الخناق على حكومة العدالة والتنمية.
وكشفت مصادر قيادية في “البام” أن الاتحاد الذي تمرس على تقاليد المعارضة يملك من الإمكانيات السياسية والبشرية، ما يجعله قادرا على قيادة قطار المعارضة المنبرية، وتلك المتعلقة بالشارع مستقبلا.
يأتي ذلك في وقت تبدو فيه قيادة الاتحاد الاشتراكي متوجسة من سيناريو التقارب مع “البام” والأحرار، إذ شدد عبد الهادي خيرات، عضو المكتب السياسي أن سيناريو من هذا النوع غير مطروح أساسا، خاصة إذا علمنا، يضيف المصدر ذاته، أن الاتحاد الاشتراكي بنى موقفه بالخروج إلى المعارضة، انطلاقا من رغبة ذاتية مستقلة، مضيفا أنه  لم يسمع إلى حد الآن باختيار كل من “البام” والأحرار صف المعارضة، أو برجوع قيادتي الحزبين إلى أجهزتهما التقريرية لاتخاذ قرار في الموضوع.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى