fbpx
الصباح الـتـربـوي

المدرسة في أجندة الأحزاب

لا يتجاوز الحديث عن محاور المنظومة التربوية ومستقبل المدرسة العمومية، ضمن البرامج الحزبية سقف “رفع العتب”، أو باب “ما لا يدرك كله لا يترك كله”، نظرا لحالة الترهل والاجترار وعقم الأفكار والمقترحات التي ميزت تعاطي الأحزاب المرشحة إلى الحكم بمقتضيات دستور جديد مع ملف حساس مثل “التعليم”. لقد أثارني، خلال زيارة إلى أبوظبي، نهاية الشهر الماضي، كيف


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى