الرياضة

المنتخب الأولمبي بدون رقم ثمانية

وركة: لم يكن ممكنا تعويض كارسيلا وفتوحي يهدي الفوز للاعب إنجي الروسي

انحصرت لائحة المنتخب الوطني الأولمبي في 20 لاعبا خلال التصفيات المؤهلة إلى الألعاب الأولمبية، بعد استبعاد مهدي كارسيلا، لاعب إنجي الروسي، الذي كان منتظرا أن يحمل رقم ثمانية ضمن تشكيلة الأولمبيين بسبب مشاركته في التصفيات سابقا رفقة المنتخب البلجيكي. وأكد حميدو وركة، مدرب المنتخب الوطني الأولمبي، في تصريح لـ “الصباح الرياضي”، أن كارسيلا استبعد من المنتخب الأولمبي بسبب مشاركته رفقة البلجيكي في التصفيات الأولمبية، وبالتالي لم يسمح له قانونيا اللعب للمنتخب الأولمبي المغربي، الشيء الذي اضطر الطاقم التقني إلى استبعاده من التشكيلة، مشيرا إلى أن الجامعة ناقشت هذه المسألة مع مسؤولين بالاتحاد الدولي فأكدوا لها عدم إمكانية المجازفة به.
وأوضح وركة أن الطاقم التقني لم يكن بإمكانه تعويض كارسيلا بلاعب آخر من اللائحة الاحتياطية التي تضم نبيل شرادي، لاعب وداد فاس، وجمال آيت لمعلم، لاعب الجيش الملكي، وعبد الرزاق حمد الله، مهاجم أولمبيك آسفي، بعد أن أخبرها مسؤولون ب”فيفا” بالاحتكام إلى قوانين الكونفدرالية الإفريقية التي تنص على تغيير اللاعب في حالة الإصابة، مضيفا أن الكونفدرالية تؤكد على ضرورة معانية اللاعب من طرف اللجنة الطبية التابعة لها، غير أن حالة كارسيلا لا تدخل في هذا الإطار.
وخلف استبعاد كارسيلا من المنتخب الأولمبي خيبة أمل كبيرة لدى لاعبي المنتخب الأولمبي، إذ قال العميد إدريس فتوحي في هذا الصدد إن جميع اللاعبين تلقوا الخبر عصر الجمعة الماضي، الذي نزل عليهم كالصاعقة، سيما أن كارسيلا اندمج مع اللاعبين بسرعة كبيرة، مضيفا أن الأخير قال للاعبين إنهم مطالبون بالفوز والتأهل إلى الأولمبياد ليكون حاضرا معهم في لندن.
وأهدى إدريس فتوحي خلال الندوة الصحافية التي عقدت بعد المباراة الفوز على المنتخب النيجيري بهدف لصفر إلى اللاعب كارسيلا الذي لم يكن محظوظا في خوض التصفيات رفقة المنتخب الأولمبي، غير أنه تمكن من الاندماج مع اللاعبين بسرعة الشيء الذي يؤكد أنه صاحب تجربة كبيرة.

صلاح الدين محسن (موفد الصباح إلى طنجة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق