fbpx
الرياضة

الإصابة تحرم ليفربول من جيرارد

ازدادت محن ليفربول الإنجليزي الذي يعاني الأمرين هذا الموسم، لأنه سيفتقد قائده ستيفن جيرارد لمدة أربعة أسابيع بسبب الإصابة التي تعرض لها في فخذه خلال المباراة الإعدادية التي خسرتها إنجلترا أمام ضيفتها فرنسا بهدفين لهدف.
وتسببت هذه الإصابة في غضب إداريي ليفربول الذين كانوا طلبوا من مدرب إنجلترا الإيطالي فابيو كابيلو أن لا يشرك جيرارد لأكثر من ساعة على أقصى تقدير، لكن المدرب الإيطالي لم يلب رغبتهم لأن قائد «الحمر» أُصيب في الدقيقة (84) من المباراة. وسيخضع جيرارد (30 عاماً) لفحوص إضافية من أجل تحديد حجم الإصابة، لكن طبيب ليفربول بيتر براكنر أشار إلى أن الأمر المؤكد حتى الآن هو أن الإصابة ليست خفيفة على الإطلاق.
وعبر دارين بورغيس، المسؤول عن لياقة وتكيف اللاعبين في ليفربول، عن سخطه لعدم التزام كابيلو بطلب ليفربول بعدم إشراك جيرارد لأكثر من ساعة، منتقداً إداريي المنتخب والاتحاد المحلي والمدرب الإيطالي.
وقال بورغيس «نحن ندفع الآن ثمن عدم كفاءتهم (إدارة المنتخب والاتحاد وكابيلو). إنه أمر مخز تماماً».
ودافع كابيلو عن قراره بإبقاء جيرارد داخل الملعب أكثر من ساعة، قائلا «لا يمكنهم (ليفربول) أن يقرروا الوقت الذي سيلعبه اللاعب مع المنتخب الوطني، ولو كان الأمر ممكناً للعب لمدة ساعة. أتفهم سبب غضبهم وأنا غاضب أيضاً. المشكلة هي أنه عندما تلعب مباراة يوم الأربعاء بعد خوضك الكثير من المباريات في الدوري الممتاز والدوري الأوربي أو دوري أبطال أوربا، فمن الممكن أن تتعرض للإصابة».
وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى