وطنية

توضيح من وزارة الداخلية

توصلت «الصباح» بتوضيح من وزارة الداخلية بخصوص المقال المنشور في الجريدة يوم 5 نونبر الجاري، تحت عنوان «تشابك بالأيدي بين وكيلي البام والأحرار ببرشيد»، جاء فيه:
إن «ما وقع يوم الخميس 3 نونبر الجاري، بين وكيلي لائحتي الترشيح الواردين في عنوان المقال، لا يعدو أن يكون مجرد احتجاج كلامي متبادل جراء ما حصل بينهما من تدافع فور فتح الباب الرئيسي لمقر العمالة، لم يصل إلى حد التشابك بالأيدي.
وبخصوص ما ورد في المقال من اصطفاف في «طابور» خارج العمالة «وفق ترتيب يتماشى مع موعد حلول كل واحد منهم»، فينبغي التوضيح أن تسجيل الترشيحات المقبولة يتم حسب ترتيب إيداعها (المادة 28 من القانون التنظيمي لمجلس النواب) في المكتب المخصص لذلك بمقر العمالة وليس خارجه، وبالتالي فإن أي ترتيبات تحصل بين المترشحين خارج المكتب تبقى شأنا خاصا بأصحابها، ولا يجوز إقحام السلطات الإدارية المحلية فيها.
أما بشان ما ساقه المقال من احتمال وجود علاقة شخصية تربط بين مسؤول بالعمالة ووكيل اللائحة التي تم ترتيبها في الصف الأول، فان ذلك لا ينبني على أساس من الصحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق