fbpx
الرياضة

جامعة اليد تجمد اتفاقية مع الجيش

أعلن العدلي الحنفي، رئيس جامعة اليد تجميد اتفاقية الشراكة بين الجامعة والجيش الملكي، بشأن الاستفادة من مركز تكوين الفريق في إعداد المنتخبات الوطنية الصغرى.
وأعلن العدلي الحنفي، في بلاغ توصل ”الصباح الرياضي”، بنسخة منه، أنه جمد العمل بالاتفاقية، إلى حين عرض المشكل على أنظار المكتب المديري للجامعة، بعد التطورات والمستجدات التي وقعت في الآونة الأخيرة التي تمس بالوفاء ببعض التعهدات المتفق عليها بين الطرفين.
واضطر رئيس جامعة اليد إلى اتخاذ قرار أحادي الجانب، دون أن يستشير المكتب المديري، إذ قرر عقد اجتماع لاحق، واتخاذ القرار المناسب في التطورات المذكورة، كما أشعر الأندية والعصب الجهوية المنضوية تحت لواء الجامعة بإيقاف العمل بالاتفاقية، لعدم بعث لاعبيها إلى مركز تكوين الفريق العسكري.
من جانبه، استغرب مسؤولو الفريق العسكري قرار الجامعة، إذ أكد محمد مفيد، الناطق الرسمي باسم الجيش الملكي، أن قرار الأخيرة دون تعليق، ولم تتم العودة فيه إلى مسؤولي الفريق قبل اتخاذه. وأضاف مفيد أن أبواب الجيش الملكي مفتوحة لجميع الرياضات، وأن مركز التكوين وضع رهن إشارة وخدمة الرياضة الوطنية، وأن قرار الجامعة لن يؤثر على توجهات الفريق التي اختارها منذ تأسيسه، والمتمثلة في تطوير الممارسة الرياضية بجميع أصنافها. وأوضح مفيد أن مسؤولي الفريق لن يبدوا أي ردة فعل تجاه قرار مسؤولي جامعة اليد، وأنهم سيعملون مع جميع الأندية والجمعيات الرياضية الراغبة في تطوير لعبة كرة اليد.
ص. م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق