الرياضة

الرجاء يرفض رفع عقوبة التشطيب عن المنخرطين

اعتبرهم اساؤوا لسمعة النادي والفريق يستأنف تداريبه بالبيضاء
رفض الرجاء الرياضي، رفع عقوبة التشطيب عن المنخرطين “المغضوب عليهم”، وهو ما سيمنعهم من حضور الجمع العام المقبل للفريق.
وتمسك المكتب المسير بتشطيبه على عدد من المنخرطين، حسب ما أكده مصدر رجاوي مسؤول، رغم الاتفاق المبدئي في اجتماع الخميس الماضي، الذي حضره بعض أعضاء المكتب المسير الحالي، على إيقاف هذه العقوبة خطوة أولى، تمهد لتصفية الخلافات داخل البيت الرجاوي.
وسيحرم هذا القرار المنخرطين الرجاويين من حضور الجمع العام سواء الذي أعلن عنه سعيد حسبان في 19 شتنبر المقبل، أو الجمع العام الذي يطالب به معارضوه في 6 من الشهر نفسه.
وأكد المصدر ذاته، أن الرجاء لا يمكن له أن يعفو عن أشخاص أساؤوا لسمعته، بممارسات أقل ما يقال عنها إنها غير مسؤولة، مستدركا” إذا رأى المنخرطون أن هؤلاء الأشخاص مازالوا مرغوبين فيهم داخل البيت الرجاوي، فذلك شأنهم”.
واجتمع منخرطو الرجاء الخميس الماضي بمحمد أوزال، الرئيس الأسبق للنادي، لدراسة وضعية الفريق الحالية، بطلب من فوزي لقجع رئيس الجامعة الملكية.
وخلص الاجتماع الذي لم يخل من مناوشات إلى تحديد 6 شتنبر المقبل، موعدا لعقد جمع عام عاد يتحول إلى استثنائي لانتخاب رئيس جديد.
وفي موضوع آخر، باشر الرجاء المرحلة الثانية من استعداداته بالبيضاء، بحضور جميع اللاعبين، بمن فيهم الكونغولي ليما مابيدي، وعبد الرحيم شاكير، آخر انتدابات الفريق.
وحسب معلومات “الصباح الرياضي”، فإن الإسباني غاريدو، مدرب الفريق، سيعلن عن لائحته النهائية نهاية الأسبوع الجاري، لدخول مرحلة أخيرة من الاستعداد لاستحقاقات الموسم المقبل.
نور الدين الكرف

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق