fbpx
الرياضة

السليماني: سنخلق طقوس العيد بإيرلندا

قال إن الديربي يدور  خارج الحسابات وتمنى إجراءه بعيدا عن التعصب والشغب

وصف الدولي المغربي رشيد السليماني، مباراة إيرلندا غدا (الأربعاء)، بفرصة لتأكيد الوجه المشرف الذي ظهر به المنتخب الوطني أمام تانزانيا في الجولة الثانية من تصفيات أمم إفريقيا 2010. وأوضح الظهير الأيمن لفريق الرجاء الرياضي في حوار أجراه معه «الصباح الرياضي» تزامن المباراة مع عيد الأضحى لا يشكل عائقا بالنسبة إلى اللاعبين، مضيفا أن الواجب الوطني يبقى فوق كل اعتبار. وكشف السليماني أن اللاعبين المحليين لم يكن لهم أي اتصال مع إيريك غرتس، مدرب الأسود الجديد، مبرزا أن أول لقاء تم بالمطار قبل السفر إلى إيرلندا، مستدركا أن احترافية غريتس، والمعلومات التي أمده بها مساعده كوبرلي حول اللاعبين كافية لخلق التواصل بينهم، على أن يتم يتدارك الموقف خلال تجمع إيرلندا، الذي يسبق مباراة الغد. وبخصوص الديربي، أكد السليماني، أنه خارج الحسابات، وأن المستعد نفسانيا وذهنيا، قبل أن يكون بدنيا وتقنيا، سيحقق المراد ويسعد جماهيره بالثلاث نقاط. وفي ما يلي نص الحوار:

ماذا تشكل بالنسبة إليك مباراة إيرلندا؟
فرصة لتأكيد الوجه الجيد الذي ظهر به المنتخب أمام تانزانيا، خصوصا أن جميع اللاعبين يمرون الآن بمرحلة انتعاشة انعكست على أدائهم رفقة فرقهم سواء في البطولة الوطنية، أو الدوريات الأوربية التي تشهد تألقا لافتا للمحترفين.

تزامن هذه المباراة مع عيد الأضحى، ألا يشكل عائقا بالنسبة إلى اللاعبين؟
أكيد، أن جميع اللاعبين يودون قضاء العيد مع عائلاتهم، خصوصا أولئك الذين ينشطون بعيدين عنها، ويشكل عيد الأضحى مناسبة للقائهم، لكن الواجب الوطني يحتم علينا التضحية ونكران الذات، سنحاول كلاعبين خلق طقوس مشابهة بإيرلندا، على أن نتدارك الأمر بعد العودة إلى أهالينا مساء الخميس المقبل.

هل كان لك لقاء أو حديث مع غريتس منذ قدومه؟
 أبدا، التقينا أول مرة بالمطار، والأكيد أن الأمر ينطبق على جميع اللاعبين المحليين، لكن هذا لن يؤثر في معنوياتنا، لأنه كما قلت لك في البداية الواجب الوطني، فوق كل اعتبار، كما أن الأصداء التي بلغتنا حول غريتس كلها إيجابية، وتؤكد أنه مدرب محترف بكل ما للكلمة من معنى، والأكيد أنه سيتدارك هذا النقص الحاصل في التواصل خلال معسكرنا بإيرلندا، كما أن مساعده كوبرلي مده بالمعلومات الكافية حول جميع اللاعبين.

إذن أنت متفائل بقدوم غريتس؟
متفائل أولا بالأجواء السائدة داخل المجموعة، والوجه المشرف الذي ظهر به الأسود في دار السلام، والذي أشر على عودتهم القوية إلى الساحة الإفريقية، أما غريتس فيعتبر الربان الذي يجب عليه المحافظة على توازن السفينة، لأن المنتخب الحالي يتوفر على محترفين من مستوى عال، ومحليين لا يقلون خبرة، وإذا نجح في التوليف بين هذا الخليط، فالأكيد أنه سينجح في مهمته.

ستلعب مدافعا أيمن بعد إصابة بصير أمام إيرلندا، ولعبت ظهيرا أيسر بعد إصابة المحدوفي والكروشي أمام تانزانيا، ألا تزعجك هذه الازدواجية في الأدوار؟
بالعكس، فالازدواجية قد تخدمني في مسيرتي الدولية، إلى حين كسب الرسمية بشكل نهائي، صحيح أنني مشاركتي تظل رهينة بغياب اللاعبين الأساسيين، لكن الأكيد أنني سأحظى بثقة المدرب مع توالي المباريات.

نعود إلى الرجاء، كيف كانت الأجواء في معسكر الجديدة؟
احترافية بشكل كبير، حرص خلالها المدرب امحمد فاخر على فرض جو من الانضباط، ونجح في المهمة إلى أبعد الحدود. سنستأنف التداريب استعدادا للديربي يوم الجمعة المقبل، وإذا سارت الأمور على ما هي عليه الآن، أكيد أننا سنعود إلى قمة العطاء، وسننافس على جميع الألقاب.

وماذا عن الديربي أمام الوداد؟
يظل الديربي دائما خارج الحسابات، والمستعد نفسانيا وذهنيا، أكثر منه بدنيا وتقنيا، سيحقق الفوز، ويسعد جماهيره العريضة. أتمنى أن يمر في أجواء رياضية، بعيدا عن التعصب والشغب. بالنسبة إلينا الفوز في هذه المباراة سيعطينا شحنة إضافية، ويمنحنا الثقة اللازمة لمواصلة المسار نحو استعادة اللقب الذي ضاع منا الموسم الماضي.

أجرى الحوار: نورالدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى