fbpx
حوادث

شبكة حوادث السير الوهمية أمام استئنافية سطات

كوكبة الدراجات النارية ببرشيد فككت الشبكة وزعيمها في حالة فرار

أحالت فرقة كوكبة الدراجات النارية للدرك الملكي بسرية برشيد، بتعاون مع المركز القضائي، صباح الأحد الماضي، ثلاثة أشخاص على العدالة، من بينهم نائب زعيم شبكة حوادث السير الوهمية.

تمكنت عناصر من فرقة كوكبة الدراجات النارية للدرك الملكي بسرية برشيد، فجر يوم الجمعة الماضي، من فك لغز حادثة سير وهمية، كانت الطريق الوطنية رقم 9 الرابطة بين الدار البيضاء ومراكش، عبر الدروة وبرشيد مسرحا لها، ما استدعى دخول المركز القضائي للدرك الملكي على الخط للكشف عن خيوط الشبكة، ومعرفة علاقتها وارتباطها بشبكة خريبكة، في حين مازال البحث جاريا عن زعيم الشبكة وشركاء آخرين، من بينهم ثلاث نساء واحدة مسجلة ضمن المصابين في حادثة سير لدى فرقة كوكبة الدراجات النارية.
ووفق معلومات، حصلت عليها «الصباح»، فان عناصر الدرك الملكي توصلت بخبر وقوع حادثة سير بالطريق الوطنية، ما استدعى تنقلها، لكن يقظة و»حنكة» عناصر كوكبة الدراجات جعلتهم يطرحون عدة أسئلة على سائق السيارة المرقمة بالخارج، خصوصا بعدما لاحظوا أن السيارة ليست بها خسائر مادية باستثناء كسر على مستوى زجاجها الأمامي والخلفي، وادعاءات سائقها بارتطامها مع شجرة، بينما ذهبت نساء كن راكبات في السيارة سالفة الذكر إلى مديونة لتلقي العلاج بعد تأخر عناصر الدرك الملكي في المجيء إلى مكان الحادثة.
وحاصرت عناصر الدرك الملكي سائق السيارة بعدة أسئلة، خصوصا بعد معرفة أنه يتحدر من منطقة بوجنيبة بإقليم خريبكة، ما جعله ينهار ويعترف بانتمائه إلى شبكة حوادث السير الوهمية التي تشتغل بإقليم خريبكة، وألقي القبض على بعض عناصرها، ما استدعى اعتقاله وإشعار النيابة العامة التي أمرت بوضعه تحت تدابير الحراسة النظرية، في حين واصلت عناصر الدرك الملكي تحرياتها، وتمكنت من إلقاء القبض على نائب زعيم الشبكة الملقب ب «المش» والمتحدر من إقليم خريبكة وسائقه الشخصي، بينما فرت النساء اللاتي كن يركبن في السيارة موضوع حادثة السير الوهمية، وذهبن إلى منطقة مديونة (ولاية الدار البيضاء) للحصول على شهادات طبية.
واستنادا إلى معلومات، حصلت عليها «الصباح»، فان سائق السيارة عامل بالديار الاسبانية، كان ينوي الاحتفال بزواجه يوم السبت الماضي، استدرجه نائب زعيم الشبكة، والمكلف بالبحث عن أصحاب السيارات الراغبين في المشاركة في حوادث السير الوهمية، واقترح عليه مبلغ 10 آلاف درهم مقابل ارتكابه لحادثة سير وهمية بارتطام السيارة بشجرة أو غير ذلك،. وخططت الشبكة لارتكاب الحادثة بالرباط أو بالمحمدية، لكن ظروفا حالت دون ذلك، قبل أن يقرر سائق السيارة ارتكابها بالدروة (إقليم برشيد).
والى ذلك، كشف نائب زعيم الشبكة الملقب ب «المش» عن هوية الزعيم المتحدر من منطقة بوجنيبة بإقليم خريبكة، ومدى علاقته بإضرام النار بوكالة للتأمينات بخريبكة مباشرة بعد سقوط أول عناصر الشبكة بمدينة خريبكة قبل شهور، فضلا عن هوية النساء، ما جعل عناصر الدرك الملكي بالمركز القضائي لسرية برشيد تصدر مذكرة بحث على الصعيد الوطني، بعدما لم تتمكن من إلقاء القبض على باقي عناصر الشبكة. وتبين لعناصر الدرك الملكي وجود صلة بين أفراد الشبكة المحالين يوم الأحد الماضي على ممثل الحق العام باستئنافية سطات، وبين عناصر الشبكة التي جرى تفكيكها قبل سنة تقريبا بإقليم خريبكة، وكانت تنتمي إلى منطقة بوجنيبة بالإقليم سالف الذكر.

سليمان الزياني (سطات)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى